القلعة نيوز:  كتب المحلل الامني العقيد الدكتور بشير الدعجة   انتشرت قبل عدة سنوات أكواخ أمنية تم زرعها من قبل جهاز الامن العام في عدد من التقاطعات والميادين والأماكن الهامه في المملكة ... وكان ذلك أيام مدير الأمن العام الأسبق الباشا محمد ماجد العيطان – رحمة الله عليه – وجاء انشائها بعد تمحيص ودراسة مستفيضة من قبل لجان متخصصة شكلت لهذه الغاية ... أشارت على الباشا العيطان بضرورة نشر الأكواخ الأمنية في المناطق التي تم دراستها بعناية فائقة ... اضافة الى مطالب المواطنين في مختلف المحافظات بانشاء أكواخ أمنية في مناطقهم . وكانت هذه الأكواخ الأمنية تقدم الخدمة الانسانية والامنية والاجتماعية لطالبيها ... وتعزز الشعور بالامن والامان لدى سكان المناطق التي تتواجد فيها ... كما يشعر الزائر والسائح كذلك بالامن عند مشاهدته هذه الأكواخ الأمنية . لقد وضعت خطة أمنية واضحة لتشغيل هذه الأكواخ الأمنية وجرى تزويدها بعدد من أفراد الأمن العام وكذلك بأجهزة الاتصال المختلفة وكافة المتطلبات اللوجستية لادامة عملها ... وكانت تعمل على مدار الساعة لتلقي الشكاوي أو المشكلات أو الملاحظات الأمنية ... حيث يتم تمريرها مباشرة للمركز الامني المختص الذي بدوره يتخذ الاجراءات الأمنية الفورية اللازمة وبسرعة قصوى . ان فكرة انشاء الأكواخ الأمنية لم تأتي عبثا أو بقرار مستعجل دون دراسة مستفيضة بل جاءت بعد اجتماعات ومناقشات واستعراض لسلبياتها وايجابياتها وبناء على ذلك اتخذ قرار جماعي في المطبخ الامني لجهاز الامن العام بانشاء هذه الأكواخ الأمنية للمساعدة في ضبط الحالة الأمنية ومنع الجريمة بكافة أشكالها ... وتقديم يد العون والمساعدة للمواطن وللزائر ... ونشر سمة الأمن والأمان لدى القاطنين ضمن اختصاصها. فالكوخ الأمني عبارة عن مفرزة أمن مصغرة يلجأ اليها المواطنين وملاذ آمن لهم لقضاء حاجاتهم الامنية المستعجلة عند الحاجة ... ومصدر قلق وخوف لأصحاب الاسباقيات وأرباب السوابق من انتشارها والحد من نشاطاتهم الاجرامية وأفعالهم اللاقانونية. ان العديد من المواطنين وفي كافة المحافظات رحبوا كثير بانشاء هذه الأكواخ ... بل أن كثيرا من المناطق طالبت ومازالت تطالب بهذه الأكواخ الأمنية للفوائد الأمنية والانسانية الجمة التي تقدمها لهم ... وان السواد الأعظم منهم عند أقدام مديرية الأمن العام على ازالة هذه الأكواخ الأمنية أصيب بنوع من الاحباط الأمني ...والغضب على هذه الخطوة التي حرمتهم من الشعور أو تعزيز الشعور بالأمن والأمان بوجودها. ان فكرة انشاء الأكواخ الأمنية قد لاقت استحسان ودعم من الجهات الحكومية ومباركة ملكية انذاك بانشائها وشاهدي في ذلك ... ان جلالة الملك عبدالله الثاني – حفظه الله ورعاه- قام بزيارة عام 2006- ان لم تخني ذاكرتي – الى مخيم حطين / الرصيفة ... وطالب الأهالي بعدة طلبات ... من بينها انشاء كوخ أمني على تقاطع الشارع الرئيسي قرب مدرسة ثانوية للبنات ... للحد من التحرشات والتجاوزات التي يرتكبها بعض الشباب أثناء دخول وخروج الطالبات من و الى المدرسة ... حيث أوعز جلالة الملك عبدالله الثاني الى الباشا العيطان – رحمه الله - بانشاء الكوخ الامني ... وفعلا وبزمن قياسي خلال 24 ساعة تم انشاء الكوخ ... وبدأ بمزاولة أعماله الأمنية والانسانسة والاجتماعية حيث لاق هذا الانجاز القياسي استحسان المواطنين واشادات به وسائل الاعلام . وكان هناك اهتماما عاليا من قبل كافة مديريات الشرطة وقادتها بهذه الأكواخ بعد الثناء والمديح من قبل المواطنين على هذه الأكواخ وأهميتها الأمنية والانسانية والارتياح الأمني بين صفوف المواطنين الاسوياء ... وحدها من التصرفات والسلوكيات غير السوية من بعض المنحرفين وأصحاب الأسباقيات والمطلوبين . لكن بعد تغير قيادة جهاز الأمن العام بفترة صدرت التعليمات والاوامر بازالة بعض هذه الأكواخ لعدم الجدوى من وجودها بل أصبحت نقطة ضعف لعمل جهاز الأمن العام ... وتعرضها وأفرادها للخطر ... ووقعت عدة حوادث بحقها وأفرادها من ضرب وحرق وغيرها من الأفعال اللامسؤولة ارتكبها البعض من المنحرفين والخارجين عن القانون ... أو نتيجة ثورة غضب من بعض المواطنين اتجاه اجراء أو تصرف قام به أحد أفراد الأمن العام بغض النظر عن رتبته وموقع مسؤوليته وصمه المواطنين بخطأ او تعسف في استخدام الصلاحيات ... وأصبحت الأن بعض الأكواخ الأمنية بعد هجرها ( اطلال كاطلال ديرة ليلى العامرية )... وملاذا للسكارى والمنحرفين ولقضاء الحاجات المستعجلة من الشباب الطائش وأصحاب الأمراض البولية . ان انشاء الأكواخ جاء بعد دراسة مستفيضة وعصف ذهني وبعدها الخروج بقرار جماعي ... وافق على انشاء هذه الأكواخ أشخاصا ومسؤولين هم من وافقوا وقرروا بعد ذلك على ازالتها ... واني اتساءل هنا ... هل كانت موافقتهم لارضاء المسؤول الأول ... وبعد ذهابه قرروا ازالتها ؟!!!!... ألم يكونوا ضمن اللجان والاجتماعات التي أقرت انشائها ؟!!!! ... ألم تكلف هذه الأكواخ الأمنية مبالغ نقدية كبيرة وكبيرة جدا ؟!!! ... لماذا اذا تم انشاؤها ... ولماذا اذا تم ازالتها ؟!!! ... لماذا الموافق