القلعة نيوز - ماهي قصة تعيين مدير عام الملكية الاردنية حسين الدباس ثم اعادة النظر بالقرار ..؟ وافاد مصدر رفيع رغب عدم ذكر اسمه فان رئيس مجلس ادارة الملكية الاردنية سعيد دروزة استدعى حسين الدباس وابلغه الرغبة بتعيينه مديرا عاما للشركة على ان يبقى سليمان عبيدات رئيسا تنفيذيا لها يتقاسم معه العمل الى حين تعيين مستشارا اجنبيا في القريب مكان عبيدات ..
توجه الدباس نحو عبيدات الذي تلقى اتصالا هاتفيا من دروزه وابلغه بالقرار الذي تم طباعته وتوزيعه للتوقيع بالتمريير من اعضاء المجلس وبالفعل تقاسم الدباس وعبيدات المهام وغادر على هذا الاتفاق.
المفاجأة الغريبة ان ممثلي الحكومة في الملكية امين عام وزارة المالية عزالدين كناكرية رفض التوقيع على تعيين الدباس اما مندوب الضمان الاجتماعي فعاد الى مؤسسته التي ابلغته رفض القرار ايضا مادام وزير المالية او ممثله غير موافق على ذلك.
الضجة التي ثارت على تعيين الدباس على مواقع التواصل الاجتماعي والاخباري لم تكن وراء رفض القرار انما عدم تنسيق دروزة مع رئيس الوزراء في اختيار الدباس كونه زوج السيدة سهير العلي رئيس صندوق استثمار اموال الضمان (الرافض لتعيين الدباس اصلا) .. وان القرار توقف قبل ذلك.
الدباس تساءل : لماذا طلبوني ماداموا غير متفقين على تعييني..؟
المصدر قال ان تقاطع وتقطع التواصل بين اركان الدولة والحكومة صاحبة الولاية العامة هي السبب الرئيس في كل التخبط الاداري الذي يجري على الساحة..