القلعة نيوز :

اعتبر النائب عن كتلة الإصلاح ابراهيم ابو السيد أن الحكومة تعاني من التخبط في قراراتها، مما يتطلب رحيل الحكومة في ظل تصاعد الإستياء النيابي من سياساتها والتذمر الشعبي لدى المواطنين بسبب الغلاء الناتج عن الاعتماد الحكومي المستمر على جيوب المواطنين ، وبقاء العجز المالي رغم كل ما قامت به الحكومة.

وأشار أبو السيد إلى أن هذه العوامل كفيلة برحيل الحكومة، معتبراً ان "عامل التوقيت لبعض الاستحقاقات الداخلية هو سبب بقاء هذه الحكومة جاثمة على صدر المواطن" على حد وصفه .

كما اعتبر أبو السيد ان ما جرى من تعديل حكومي يمثل خطوة إلى الوزراء، متسائلاً عن أسباب عدم شمول التعديل الوزاري لعدد من الوزراء " الذين خالفوا الدستور واخلوا بقسمهم وتعدوا على الأخلاق والقيم عبر دعمهم مشاريع للشواذ يعني ان رئيس الحكومة يسير بقاطرة الحكومة في اتجاه خاطيء يتراجع به ولا يتقدم ويعاكس بوصلة الإرادة السياسية والشعبية" على حد وصفه .

وأضاف أبو السيد " السؤال الذي أسأله كنائب و يطرح نفسه عند المواطنين بقوة ووجاهة هو كيف يقوم أصحاب المعالي الذين كلفوا بحقائب الوزراء المستقيلين بإدارة هذه الوزارات بينما هم مرهقون بوزاراتهم أساسا وفي أدائهم قصور واضح  ؟ ".