القلعة نيوز :

دفعت قوات الاحتلال الإسرائيلي منتصف الليلة الماضية بتعزيزات عسكرية في محيط قرية دير أبو مشعل غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، عقب تنفيذ ثلاثة شبان من القرية عمليتي إطلاق نار وطعن في مدينة القدس المحتلة.

وقالت مصادر من القرية لوكالة "صفا" إن قوات الاحتلال أغلقت جميع المداخل ودفعت بتعزيزات عسكرية في محيط القرية، حيث انتشرت قوات كبيرة في السهول المحيطة بالقرية، بينما شهد المدخل الشمالي الرئيس تواجد كثيف للجنود والدوريات العسكرية، وحظرت على الأهالي الدخول والخروج.

وأضافت المصادر أن الاحتلال عزز من تواجده في الأبراج العسكرية المحيطة بالقرية على طول الطريق الاستيطاني المحاذي للقرية، بينما يخشى الأهالي من عمليات اقتحام مباغته لمنازل أهالي الشهداء.

وفي ذات السياق، أعلن الناطق باسم جيش الاحتلال أفخاي أدرعي عن فرض حصار مشدد على القرية.