القلعة نيوز :

أنهت شركة مناجم الفوسفات خدمات 133 عاملا يعملون بنظام المياومة فيما أبلغت 197 بإنهاء خدماتهم يعملون كمستأجرين لدى الشركة اعتبارا من تاريخ 1/7/2017.
وتتنوع وظائف العمال المفصولين مابين عملهم في المجمع الصناعي وقسم التصدير؛ حيث تم إبلاغهم على دفعتين الاولى في بداية شهر 6 والثانية اعتبارا من مطلع الشهر المقبل.
وأكد العديد من العمال المفصولين أن قرار إدارة الشركة بهذا الخصوص ركز على إنهاء عمل فئة تتقاضى رواتب قليلة، وكثير منهم خدموا الشركة لمدة تزيد عن أربع سنوات في ظل افتقادهم لأبسط حقوقهم العمالية كإبرام عقود أو تأمين صحي أو إجازات.
وأوضحوا أن سبب إصدار إدارة الشركة القرار بفصلهم لتقليص العجز المالي للشركة الذي تعرضت له وتقليص مديونيتها داعين الى تقليص رواتب كبار موظفي الشركة.  
محمود السيايدة أحد العمال المتضررين انتقد اجراءات الشركة واستقواءها على عمال الوطن؛ مؤكدا أن بعض العاملين يعمل في الشركة منذ سنوات ويعيل أسرا وأطفالا صغارا وعليه التزامات مالية.
ودعا السيايدة الشركة الى تقليص النفقات الغير ضرورية ومنها مياومات المدراء بدلا من قطع أرزاق العمال.
النائب عن محافظة العقبة حازم المجالي انتقد اجراءات الشركة التعسفية بفصل عمال المياومة مؤكدا أن الشركة اتخذت العديد من القرارات التعسفية والتي تمثلت بتقليص اجازات الحج الى 14 يوما، وإلغاء المواصلات وبدل التنقلات ورحلات العمرة.
وتعهد المجالي عبر تصريحاته بمتابعة موضوع العمال المفصولين مع الجهات المعنية والضغط على الشركة ومنعها من الاقتراب من ارزاق عمال المياومة. 
"السبيل" بدورها هاتفت المدير الإداري في المجمع الصناعي في العقبة سالم النجادات والذي رفض بدوره بإعطاء أي تصريح لوسائل الإعلام مؤكدا أنه غير مخول بذلك.
يشار الى أن لجنة النزاهة والشفافية وتقصي الحقائق النيابية أكدت أنه لم يتم فصل أي موظف من شركة الفوسفات، وعقدت لجنتان أخريان اجتماعين منفصلين أمس، لبحث عدد من القضايا التي تمس عملهما.
من جهته، قال رئيس "النزاهة" زيد الشوابكة إن "شركة مناجم الفوسفات الأردنية لم تفصل، ولم تنقل أي موظف"، موضحاً أنه "تم الاستغناء عن مسمى المستشارين، وعددهم أربعة ممن كانوا يتقاضون رواتب هائلة دون الالتزام بالعمل".
رئيس مجلس ادارة الفوسفات محمد الذنيبات نفى في تصريحات إعلامية سابقة اعتزام الشركة الاستغناء عن أي موظف إلا أن الممارسات الفعلية على أرض الواقع تثبت عكس ذلك؛ حيث استغنت الشركة عن العشرات من عمال المياومة.