القلعة نيوز :

ناشد مركز حماية وحرية الصحفيين جلالة الملك عبد الله الثاني التدخل لدى الحكومة الإماراتية لضمان العفو عن الصحفي تيسير النجار بعد أن صادقت محكمة الاستئناف على قرار قضائي بحبسه 3 سنوات ودفع غرامة 500 ألف درهم إماراتي وإبعاده عن الأراضي الإماراتية.

ودعا المركز في بيان صادر عنه الحكومة الأردنية الى سرعة التحرك الفعال لضمان عودة النجار الى وطنه وعائلته سالماً بعد أن أغلق قرار محكمة الاستئناف برد الطعن الفرص أمام براءته.

 

وأعرب المركز عن قلقه من المصادقة على الحكم القضائي بسجن النجار معرباً عن أمله بأن تنتهي هذه الأزمة التي تؤرق الوسط الإعلامي في الأردن.

 

وقال المركز "نأمل أن تثمر العلاقات الأخوية المتميزة بين الأردن والإمارات عن حل يضمن الإفراج عن تيسير في القريب العاجل".

 

ومما يذكر بأن الزميل النجار قد تم توقيفه منذ 13 كانون الأول (ديسمبر) 2015، على خلفية منشور سابق له على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، اعتُبر إساءة إلى دولة الإمارات، وحُكم عليه بالسجن ثلاث سنوات وتغريمه 500 ألف درهم (نحو 100 ألف دينار أردني)، وإبعاده عن الدولة.