القلعة نيوز :

قالت شركة توزيع الكهرباء ان احد المحولات التابعة لها في منطقة الجفر بمحافظة معان تعرض لإطلاق نار في ساعة متأخرة من ليل الأحد، ما أدى إلى تعطله، كما تعرضت ورشة تابعة للشركة في دير علا إلى اعتداء وتكسير مركبتهم.

وبحسب مدير كهرباء معان المهندس محمد المزايدة في تصريح صحفي اليوم الاثنين فإن حادثة الجفر التي تكررت لمرات عديدة هذا العام، أدت إلى كسر عوازل وانقطاع أسلاك، لافتاً إلى قيام الشركة بإبلاغ المحافظ عن الحادثة والجهات المعنية كافة.

وأوضح المزايدة أن الورش الفنية لدى الشركة بقيت حتى الساعة الثانية فجراً في موقع الحادثة، وتمكنت من إصلاح العطل، بعد أن تسبب بانقطاع التيار عن نحو 700 مشترك.

وأكد أن مثل هذه الأعمال فضلاً عن الضرر الذي يمكن أن تلحقه بمعدات الشركة واستنزاف جهودها ومواردها بإصلاح أعطال مفتعلة، ستؤدي بالنهاية إلى إلحاق الضرر بالمواطنين.

وفي منطقة أخرى من مناطق امتياز الشركة، تعرضت ورشة فنية في منطقة الملاحة/دير علا إلى اعتداء، وتحطيم زجاج المركبة التي تقلهم.

وبحسب مدير كهرباء منطقة وادي الأردن والشرقية المهندس سعيد عبيدات في تصريح مماثل فقد تعرضت الورشة العاملة على إزالة السرقات عن الشبكات الكهربائية في منطقة الملاحة إلى اعتداء على الفنيين بالحجارة والعصي، ما أدى إلى تكسير زجاج إحدى المركبات التي تقلهم وإصابة أخرى بأضرار مختلفة.