القلعة نيوز :

بحث وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر مع وفد بريطاني من وزارة التعاون الدولي البريطانية التعاون في مواجهة مختلف التحديات التي خلفتها الظروف الناتجة عن ازمة اللجوء السوري.

وعرض الناصر خلال لقائه الوفد لتجربة القطاع في ادارة المياه خاصة بعد ارتفاع الطلب الى مستويات قياسية بسبب اللجوء السوري ووصوله الى 40 بالمئة في مناطق الشمال، مشيرا الى عدد من المشروعات التي تحتاج الى تأمين التمويل اللازم لها لتجاوز الاختلالات التي تشهدها بعض المناطق. كما استمع الوفد الذي يزور الاردن برئاسة مدير عام التطوير الاقتصادي راشيل تمر الى شرح عن ابرز ملامح خطة التحفيز الاقتصادي التي ينفذها قطاع المياه والهادفة الى خلق مزيد من فرص العمل، واشراك القطاع الخاص في ادارة وتنمية الموارد المائية وبما ينعكس على اداء الاقتصاد الوطني العام، وكذلك آلية دعم قطاع المياه وتمكينه من الاستجابة لكافة الظروف التي فرضتها ازمة اللجوء السوري.

وعبر الناصر عن تقدير الاردن للدعم الكبير الذي تقدمه الدول المانحة خاصة المملكة المتحدة والدول الصديقة والشقيقة الاخرى لمواجهة الظروف الاستثنائية والطارئة التي تواجهها المملكة خاصة في قطاع المياه، مؤكدا ان اوجه التعاون والدعم المستمر لقطاع المياه كان له اكبر الاثر في تمكين ادارة قطاع المياه من التخفيف من حدة الاوضاع التي يعانيها المواطنين الاردنيين.

من جهتها اكدت تمر اهتمام وزارة التعاون البريطانية في توسيع التعاون وتقديم حلول في مجال ادارة المياه الحديثة، مشيرة الى تنفيذ عدة مشاريع مشتركة مع جهات مانحة أخرى في قطاع المياه خاصة مشاريع الصرف الصحي التي تنفذها الوزارة ضمن خطتها حتى العام 2030.

يشار الى ان الدعم البريطاني المقدم لقطاع المياه يبلغ حوالي 30 مليون جنيه استرليني.