القلعة نيوز :

فتحت قوات البادية شوارع رئيسية في قضاء الجفر أغلقها محتجون، الاثنين، بالإطارات المشتعلة والحجارة والحاويات، عقب صدور الحكم بحق الجندي معارك أبو تايه على خلفية مقتل 3 من الجنود الأميركان بوابة قاعدة الأمير فيصل الجوية .
وقالت غرفة عمليات البادية أن الوضع الامني تحت السيطرة والحركة المرورية كالمعتاد.

كما قام شباب قبيلة الحويطات في الجفر بإصدار بيان للتعبير عن رفضهم لقرار الحكم.

وتاليا نص البيان:

"قبيلة الحويطات تستنكر وتشجب هذا الحكم الجائر الصادر بحق ابن الوطن الرقيب معارك سامي ابوتايه الذي دافع عن وطنه ونفسه والشرف العسكري حيث تعرض لأطلاق نار من الامريكيين وكانوا في حالة سكر شديد وغرور وغطرسة وأطلقوا النار عليه وعلى زملائه حيث اصيب بعدة عيارات نارية في منطقة الرقبه والبطن والقدم
رافضين الوقوف امام بوابة القاعدة العسكرية بالجفر مما أضطروا لتطبيق قواعد الاشتباك .. علمآ ان الامريكان الذين قتلوا على بوابة قاعدة الملك فيصل ولبست تهمة قتلهم لمعارك وحده قد قاموا قبلها ب48ساعة بقتل اكثر من 8 اشخاص من الجيش الحر الذي يقومون بتدريبه فهل الدم العربي رخيص والدم الامريكي ثمين وحتى لو كان كلبآ مسعورآ من كلاب امريكا ... وان الحكم الذي صدر مؤبد مع الاشغال الشاقه هو حكم ظالمين على مظلوم وحسبنا الله ونعم الوكيل وان غدآ لناظره قريب"

وكانت المحكمة العسكرية أصدرت صباح الاثنين، حكما بالأشغال الشاقة المؤبدة (مدى الحياة) بحق أبو تايه، بالإضافة إلى تنزيل رتبته إلى جندي ثان وطرده من الخدمة العسكرية.

جاء ذلك خلال جلسة علنية عقدت برئاسة القاضي العسكري العقيد الدكتور محمد العفيف وعضوية القاضيين العسكريين المقدم عبد الله الفواز والرائد صفوان الزعبي، وبحضور ذوي الضحايا ومندوبا عن السفارة الأميركية في عمان.

وكانت النيابة العسكرية أسندت للمتهم ثلاثة تهم هي قتل القصد الواقع على أكثر من شخص والإساءة لسمعة القوات المسلحة ومخالفة الأوامر العسكرية.

وجرمت المحكمة المتهم بجناية القتل القصد الواقع على أكثر من شخص، كما أعلنت عدم مسؤوليته عن تهمة الإساءة لسمعة القوات المسلحة كونها مرتبطة بالتهمة الثالثة، وهي مخالفة الأوامر والتعليمات، والتي أدانته بها وقررت حبسه مدة عامين.

وكان ممثل النيابة قد طالب المحكمة اتخاذ العقوبة الرادعة بحق المتهم وعدم الأخذ بالأسباب المخففة التقديرية، فيما تمسك وكيل الدفاع المحامي صبحي المواس بكل دفوعاته التي ردتها المحكمة العسكرية، مطالبا الأخذ بالأسباب بالمخففة التقديرية كون المتهم لديه أطفال دون سن العاشرة، وهو المعيل الوحيد لوالديه. (السبيل)