القلعة نيوز -

تمكنت شرطة محافظة ميسان بالطائف فيالمملكة العربية السعوديةمن فكّ غموض لغز اختطاف مواطن على يد اثنين ادّعيا أنهما من المباحث، وقيّداه وصوّراه عاريًا وسلبا منه 20 ألف ريال.

وذكر مصدر، بحسب صحيفة "سبق”، أن سعوديًا (48 عامًا) يعمل في مجال التعليم، توجه من الباحة إلى مركز القريع بني مالك قبل زواجه بيوم واحد، بناء على طلب من خطيبته التي تقطن هناك، ليفاجأ أثناء ذهابه باثنين يوقفانه، أحدهما مقنَّع والآخر ملثَّم، وادّعيا أنهما من المباحث، وألزماه بالنزول من السيارة.

وقاد الشخصان، الضحية، إلى منطقة صحراوية نائية بعد تقييده، حيث سلبا منه 20 ألف ريال، وأجبراه على التجرد من ملابسه، ومن ثم قاما بتصويره عاريًا، وأعاداه إلى مركبته، وطلبا منه التوجه إلى الشرطة، زاعميْن أنهما يعملان هناك، فصدقهما وأتى إلى المركز ليروي للشرطة ما حدث معه.

واستدلت الشرطة من أقوال الضحية، أنّ هناك تناقضًا في الرواية، فاستدعت خطيبة المجني عليه، التي أنكرت مكالمتها له وطلبها منه المجيء، فحامت شكوك الشرطة حول شقيقين تم استدعاؤهما إلى المركز، حيث اعترفا بعد الضغط عليهما على اثنين آخرين، بأنهما منفذا الجريمة، وبعد القبض عليهما أقرَّا باختطاف المجني عليه وتصويره عاريًا.

لكن المفاجأة هي في اعتراف الفاعلين (وهما يبلغان من العمر 21 و27 عامًا) بأنهما قاما بذلك بالتنسيق مع خطيبة المجني عليه، التي لم تكن ترغب في الزواج منه، وباستدعائها اعترفت بذلك، لتتم إحالتها إلى دار الفتيات في مكة المكرمة، وإحالة المتهمين للجهات المختصة، لاستكمال إجراءات التحقيق.