القلعة نيوز -

قال الدكتور وائل شعلان، أستاذ الجراحة العامة والمناظير وجراحةالسمنة، إن آلام المرارة من أشد آلام الجسم، وهي نتيجة وجود التهابات بالمرارة أو وجود حصوات داخلها، موضحاً أنه ليس كل شخص لديه حصوات في المرارة تجرى له عملية جراحية لإزالتها، ولكن ذلك يكون في حالة تكرار الشكوى من هذه الآلام.

 

وأضاف في لقاء خاص مع "إرم نيوز” أن "الحالة الثانية التي تجرى فيها الجراحة هي وجود حصوات حجمها أكبر من 6 مم حتى لو أن المريض لم يشتك من قبل”.

وأشار إلى أن "عملية استئصال المرارة أصبحت تتم عن طريق المنظار الجراحي حيث يتم عمل 3 فتحات طول كل منها نصف سنتيمتر يدخل فيها أنبوب طويل من خلاله استئصال المرارة، ثم غلق الفتحات بعمليات ليزر تجميلية في عمليه مدتها تتراوح من 20 إلى 30 دقيقة، يخرج المريض بعدها ليمارس حياته الطبيعية”.

وتابع الدكتور وائل شعلان، أن المرارة "لا تعود مرة أخرى إلى المريض بعد إزالتها، لذلك لا بد من التأكد من سبب آلام المريض عن طريق الأشعّات والتحاليل الدقيقة”.

ولفت إلى أن أعراض المرارة هي الشعور بآلام في الجهة اليمنى تحت القفص الصدري وينتقل الألم إلى الكتف الأيمن ثم منتصف الظهر وهي تشبه إلى حد كبير آلاما أخرى في الجسم مثل القولون.