القلعة نيوز -

كشفت علاقة رجل الأعمال السعودي المليارديرحسن جميلمع المغنية الأمريكية ريهانا، جانبًا غامضًا من حياته الشخصية التي برع في إبقائها سرية وبعيدة عن التداول العلني في الإعلام.

غير أن الاهتمام وعمليات البحث المتواصل من قبل الإعلام الغربي عن حياة "جميل” كشفت معلومات جديدة من شأنها أن تتسبب بصدمة كبيرة لدى معجبي ومتابعي المغنيةريهانا.

 

 

ومن تلك التفاصيل، أن نجل مالك أشهر وكالات السيارات في السعودية، كان قد تزوج سرًا، من الفنانة والناشطة التونسية الأصل لينا الأزعر.

وذكرت التقارير أن "حسن جميل” أقام لها حفل زفاف فاخرًا في دار الأوبرا بباريس العام 2012.

غير أن العلاقة انتهت بالطلاق بعد 6 أشهر من الزواج، وقبل أن يبدأ علاقته الجديدة مع المغنية ريهانا.

 

 

ونقلت صحيفة "ذا صن” البريطانية عن مصدر لم تسمه قوله: إن "هذا الرجل يفضل التكتم على جميع تفاصيل حياته الشخصية”، وإنه "أنهى زيجته الأولى بالطلاق قبل أن يلتقي ريهانا، لكن من المتوقع أن يشعر معجبو ريهانا، الذين يقدّرون بالملايين، بالصدمة”.

وذكر المصدر، أن لديه معلومات تؤكد أن زوجة الملياردير السعودي الأولى دخلت في علاقة جديدة مع شريك جديد.

 

 

من ناحيتها، نشرت صحيفة "ديلي ميل” البريطانية أن الصحف كثيرًا ما تتناول حياة الملياردير السعودي، حيث كشفت عن الكثير من علاقاته الغرامية السابقة، وذكرت أن اسمه ارتبط بعدد من المشاهير، أمثال عارضة الأزياءنعومي كامبل.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يتم فيها الكشف عن أن الملياردير السعودي كان قد تزوج من قبل.