القلعة نيوز-

احتفلت مديرية الأمن العام، الخميس، في مدينة الملك عبدالله الثاني بن الحسين التدريبية، بتخريج كوكبة من مستجدي الأمن العام.

    وتضمن الاحتفال، الذي رعاه مدير الأمن العام اللواء الركن أحمد سرحان الفقيه، عروضاً مهارية وعسكرية للرماية الدقيقة على الاسحلة وحركات الدفاع عن النفس بالإضافة للتشكيلات العسكرية في المسير البطيء والعادي، عكست المستوى التدريبي المتطور والمتقدم الذي خضع له الخريجون، كما أدى الخريجون القسم القانوني معاهدين الله أن يحافظوا على الوطن والمواطن وآمنهما.   وقال آمر مدينة الملك عبد الله الثاني بن الحسين التدريبية العميد عمر الحراسيس أن الخريجين نهلوا من العلوم الشرطية والعسكرية خلال فترة تدريبهم ما يمكنهم من القيام بواجباتهم المتنوعة الموكولة اليهم بكل كفاءة واقتدار، حيث تم تأهيلهم وتدريبهم اكاديمياً وعملياً على كافة المتطلبات الشرطية اللازمة لهم اثناء تأديتهم لواجباتهم لينخرطوا مع زملائهم في الوحدات الميدانية والإدارية كعناصر مؤهلة مدربة تمتلك اللياقة البدنية العالية ومتسلحة بالمعرفة الكاملة.   وفي نهاية الحفل الذي حضره مساعدو مدير الأمن العام وعدد من ضباط وضباط صف الأمن العام من مختلف الوحدات الميدانية والإدارات، إضافة إلى جمع غفير من اهالي وذوي الخريجين، وزّع اللواء الركن الفقيه الجوائز التقديرية على أوائل الخريجين مباركاً لهم ولذويهم هذا التخرج، وداعياً اياهم الى تطبيق ما نهلوه من علوم أمنية ومعارف شرطية على أرض الواقع وفي مختلف المواقع التي سيشغلونها واضعين امام اعينهم تحقيق واجبهم الاول وهو الحفاظ على الامن والاستقرار وتقديم الخدمات ومساعدة المواطنين اينما كانوا.