القلعة نيوز - أقدم طفل لبناني يبلغ من العمر 14 عاماً على قتل والده وحارس المبنى وأحد الجيران وجرح عدد من المارة بواسطة بندقية صيد.

وفي التفاصيل..حمل الشاب بندقية صيد وخرج مسرعا من منزله فلحق به والده محاولا نزع البندقية منه ولكنه رفض ونشب شجار بينهما فأطلق الشاب النار على والده وعندما تدخل حارس المبنى أرداه قتيلا،ومن ثم اطلق النار على زوجة الحارس وأصاب عدد من المارة.

وأشارت التحقيقات الاولية الى ان الطفل يعاني من اضطرابات نفسية ومشاكل عائلية،مدمن على لعبة فيديو تصنف عنيفة،وتحول القاتل الى بطل.