القلعة نيوز - قامت سيدة أردنية قلبها مجرد من الرحمة بتعذيب ابن زوجها وضربه بطريقة وحشية حتى صار جسده مليء بالكدمات والجروح دون أن تأخذها به شفقة ولا رحمة .

وعندما رأت جدة الطفل جسده بهذه الطريقة قامت باصطحابه الى المركز الأمني وتقديم بلاغ بحق زوجة ابنها , وعند استدعاء الزوجه قالت أن الولد لا يسمع الكلام ولذلك تقوم بضربه بهذه الطريقة وبررت فعلتها قائلة أن هذه طريقتها في التربية ولو كان ابنها لفعلت به مثل ذلك .

وكان رد فعل الوالد غريب جدا حيث ظل صامتا لا يعلق على فعلة زوجته ولا على تعذيب ابنه ولا حتى على رد فعل جدة الولد وتبين أن شخصيته ضعيفة أمام زوجته وهي من تسيطر عليه والطفل هو الضحية .