القلعة نيوز -

مثل منسق الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" الدكتور فاخر الدعاس، يوم أمس الاثنين أمام مدعي عام السلط وذلك بناء على شكوى تقدمت بها جامعة البلقاء التطبيقية على خلفية نشر الدعاس منشورات على شبكة التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" تنتقد قرار إدارة الجامعة رفع رسوم الدبلوم.

وبعد استماع المدعي العام لأقوال منسق ذبحتونا قرر "تركه وشأنه". على أن يتم استكمال التحقيقات في الشكوى تمهيداً لتحويلها للقضاء.

يذكر بأن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها توجيه شكوى بحق حملة ذبحتونا منذ انطلاقتها في عام 2007.