القلعة نيوز -  

 

أعلنت الهيئة السعودية للحياة الفطرية، أن كل مَن يرغب في تقديم طلب إصدار تراخيص أو جواز للصقر، سيجب عليه ابتداءً من 14 / 4 / 1439هـ، استيفاء متطلب إثبات نظامية اقتناء أو استيراد الصقر؛ لافتة إلى أنه لن يتم استقبال أيّ طلب دون استيفاء هذا المتطلب ابتداءً من هذا التاريخ.

وقال نائب رئيس الهيئة السعودية للحياة الفطرية الدكتور هاني بن محمد علي تطواني: هذا الإجراء يأتي حرصاً على مصلحة المواطن وتسهيل تحركه بالصقور بما يتوافق مع متطلبات اتفاقية "سايتس" التي وقّعت عليها المملكة.

 

وأضاف: يجنب هذا الإجراء، المملكة التعرُّض لأيّ قرارات دولية تحظر أنشطة الاتجار بالصقور والكائنات الفطرية الأخرى في المملكة.

 

وأردف "تطواني": هذا الإجراء يأتي انطلاقاً من مسؤولية الهيئة بتنفيذ نظام الاتجار بالكائنات الفطرية المهدّدة بالانقراض من الحيوانات والنباتات البرية، التي تُعرف باتفاقية "سايتس CITES"، في ظل ضرورة الالتزام بالإجراءات والمعايير الدولية التي تندرج تحت هذه الاتفاقية الخاصّة بتنقل الصقور والاتجار بها.