القلعة نيوز - أكد رئيس ملتقى القدس الدكتور اسحق الفرحان، أن قرار ترامب الذي يلوّح به منذ اليوم الأول لتوليه الرئاسة يعتبر 'ابتزازاً للأمتين العربية والإسلامية، وفيه تجاهل لحق الشعب الفلسطيني في عاصمته'.

وجاء في البيان الذي أصدره ملتقى القدس الثقافي، مساء الاربعاء، وحصلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) على نسخة منه، أن الملتقى يرفض قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي جاء في خطابه حول نقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة وإعلانها عاصمة لإسرائيل.

وقال الفرحان 'إن قرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس يشير إلى موقف معادٍ للأردن وطناً وشعباً، ويلحق الضرر بالقضية الفلسطينية'، مؤكدًا أن هذا القرار مخالف تماماً للقانون الدولي وأنه 'خرقاً فاضحاً للشرعية الدولية'.

ودعا الفرحان الشعب الفلسطيني والعربي والإسلامي ممارسة النضال بكافة أشكاله لاسترداد حريته لتحرير فلسطين كاملة، بوصفه السبيل لهزيمة كل مشاريع تصفية القضية واسترداد القدس والأقصى المبارك.

وثمّن الملتقى في بيانه الموقف الأردني الرسمي تجاه قرار ترامب، مؤكداً على ضرورة التمسك بالوصاية الأردنية على المسجد الأقصى لحمايته من اطماع الاحتلال، حيث أن 'أي محاولة للمساس بها (أي الوصاية) هي مساس بالدولة الأردنية'.

ودعا الفرحان في نهاية البيان، الأردن بشقيه الرسمي والشعبي إلى ضرورة التصدي لهذه المحاولات المساس بالقدس بشتى الطرق القانونية والسياسية و ' تحمل مسؤولياته الدينية والسياسية والأخلاقية والقانونية والإنسانية تجاه القدس والمسجد الأقصى'.

بترا