القلعة نيوز -

ارسل رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة عدة برقيات عاجلة إلى رؤساء الاتحادات والجمعيات البرلمانية العربية والإسلامية والدولية، لوضعها بصورة تداعيات قرار الرئيس الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية للقدس واعتبارها عاصمة أبدية لإسرائيل.

وطالب الطراونة رئيس البرلمان العربي ورئيس الإتحاد البرلماني العربي، والأمين العام للإتحاد البرلماني للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بالدعوة لعقد اجتماع طارئ، لتبني موقف حازم وقوي ضد الإجراء الأمريكي غير مدروس النتائج.

وحذر الطراونة في رسائله من تداعيات القرار الأمريكي وأثره على المنطقة برمتها وتأجيجه لمشاعر المسلمين والمسيحيين، وانعكاساته السلبية على الجهود المبذولة لتحقيق السلام العادل والشامل في الشرق الأوسط استناداً إلى قرارات الشرعية الدولية بما في ذلك القرارات الخاصة بالقدس ومبادرة السلام العربية ويسبق نتائج الوضع النهائي للقدس.

ووجه الطراونة ببرقياته لحث البرلمانات الدولية على تواصل إداراتهم السياسية مع الإدارة الأمريكية لثنيها عن هكذا قرار.

والاتحادات والبرلمانات التي وجه إليها الطراونة بالبرقيات هي: رئيس البرلمان العربي ورئيس الإتحاد البرلماني العربي، والأمين العام للإتحاد البرلماني للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، ورئيس الجمعية البرلمانية الآسيوية، الاتحاد البرلماني الدولي، الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط، الجمعية البرلمانية للإتحاد من أجل المتوسط، البرلمان الأوروبي، الجمعية البرلمانية الأرثوذكسية والاتحاد البرلماني الافريقي وبرلمان امريكا اللاتينية والجمعية البرلمانية لرابطة الدول المستقلة.