القلعة نيوز 

وصلت مبادرة "حرير” التي أطلقها الكوافير الأردني نهاد دباس الإنسانية للمرحلة قبل النهائية في تجهيز الشعر المستعار "الباروكة” لأطفال مرضى السرطان، التي تهدف إلى رسم الابتسامة على وجوههم لحظة ارتدائهم هذا الشعر المقدم من أقرانهم المتبرعين .
وقامت شركة" أمنية" للاتصالات بتنظيم هذه الفعالية في العبادي مول التي افتتحها السفير التركي مرات كراجوز بحضور مدير المركز الثقافي التركي يونس أمره ورئيسة مجلس ادارة جمعية الصداقة الاردنية التركية منار البلبيسي .

ومبادرة "حرير” هي فكرة الكوافير الأردني نهاد دباس التي أطلقها قبل أشهر عدة إحساسا بألم وحزن أطفال مرضى السرطان إثر فقدانهم شعرهم، بعد خضوعهم للعلاج الكيميائي، ويعلم الجميع كم هو غال عليهم هذا الشعر!.

وفي حديث مع الدباس، قال: "بفضل الله تفاعل الجمهور معنا في المرحلة الأولى التي أقيمت في مكة مول، وهي تبرع الأطفال بخصلة من شعرهم لصنع الشعر المستعار للطفل المصاب بمرض السرطان، إلى جانب تجاوب الكبار بالتبرع وكذلك تشجيع أبنائهم على هذا العمل النبيل”.

ويضيف: "وتم تجمع الأهالي والأطفال اليوم الجمعة الموافق 5/1/2018 في العبدلي مول؛ حيث تم عرض الشعر المستعار المصنوع من خصل المتبرعين، وبألوان متعددة تناسب أشكال وأعمار الأطفال المرضى”.

إلى جانب تخصيص ركن خاص للمتبرعين من الأطفال بخصل شعرهم؛ حيث سيرى الطفل كيف أن خصلة من شعره تحولت لـ”باروكة” سيرتديها طفل آخر، مما يشجعه ويعوده دائما على عمل الخير للآخرين.

ويبين الدباس مراحل صنع "الباروكة” أو الشعر المستعار، والتي تتضمن جمع الشعر، ثم حبكه، معالجته، اختيار اللون، تصميمه بجودة عالية ملائمة لرؤوس الأطفال وشعورهم