القلعة نيوز   .... بقلم: محمد فؤاد زيد الكيلاني 
 ظهر في الأردن ظاهرة جديدة غير مألوفة لدينا وهي عمليات سطو ، مقرونة بلهو في نفس الوقت، هذا الأردن بلد الأمن والأمان ونحن في الأردن غير معتادين على مثل هذه عمليات السطو لأننا بلد قوي بمليكه وبأمنه وجيشه وشعبه . 
 منذ زمن قريب نسمع أن هناك عمليات سطو حصلت ، في مناطق متعددة في الأردن ، وهذه عمليات السطو تفشل في نفس اللحظة ، يقوم الساطي بالسطو على موقع ما في شارع ما ويتم إلقاء القبض عليه في الشارع الآخر ، المضحك في الأمر أن عمليات السطو اغلبها تتم بمسدس تقليدي ، أو العاب أطفال . 
 هل هذا استخفاف بالأمن الداخلي أم بالمواطن ؟ 
ويجب أن نعلم أن جهاز الأمن في الأردن أسس على أيدي المهرة ورجالات الأردن الأشاوس الذين بنوا أمان واستقرار الأردن منذ عقود .
 وعلى الجهات التشريعية والتنفيذية والقضائية اتخاذ اشد العقوبات لمثل هذه العمليات ، حتى لا تتفشى بيننا .