القلعة نيوز -
قال وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني، ان مجلس الوزراء قرر الموافقة على توفير مبلغ 17 مليون دينار لصندوق التنمية والتشغيل لغايات اعداد برنامج خاص للتشغيل الذاتي الجماعي للمتقاعدين العسكريين بالتعاون مع المؤسسة الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء.

وأكد المومني في مؤتمر صحفي عقده الاثنين، ان من ضمن الاسس التي سيتم اعتمادها بهذا الخصوص ان يكون من بين ال 5 اشخاص على الاقل المتقدمين للتشغيل الذاتي من بينهم شخص واحد على الاقل متقاعد عسكري للتقدم للاستفادة من هذا البرنامج وستقوم القوات المسلحة بالمساعدة في تدريب وتاهيل هولاء المتقاعدين من اجل البدء بمشروع التشغيل الذاتي الذي يعد من المبادرات الهامة للحد من البطالة بشكل عملي .

ولفت المومني الى أن جلالة الملك عبدالله الثاني التقى اليوم مع المتقاعدين العسكريين في يوم الوفاء لهم وكان لجلالته حديث مع هذه الفئة الهامة والعزيزة من ابناء الاردن التي قدمت الكثير من التضحيات للاردن وشعبه وحافظت على امنه ومقدراته حيث وجه جلالته باعطاء الاهمية والاولوية للمشاريع الانتاجية التي تساعد هذه النخبة من ابناء الوطن.

وأشار الى انه سيتم الاتفاق على الاسس لتمويل المشاريع بين صندوق التنمية والتشغيل والمؤسسة الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء.

ولفت وزير الدولة لشؤون الاعلام الى ان مجلس الوزراء ناقش جلسة مجلس النواب التي عقدت امس الاحد للتصويت على مذكرة حجب الثقة عن الحكومة .

واشار لتاكيد رئيس الوزراء خلال الجلسة حرص الحكومة على مواصلة العمل بكل جد واخلاص لتعزيز منعة الوطن السياسية والاقتصادية وعدم ترحيل القرارات والنهوض بالمسؤولية الوطنية لما فيه مصلحة الوطن والمواطن مؤكدا رئيس الوزراء على ان الحكومة حريصة على التكاملية في العمل مع مجلس النواب الموقر ضمن الاطر الدستورية الناظمة لعمل السلطتين التنفيذية والتشريعية .

وقال المومني الى أن ما حدث يوم امس من سمات الدول الديمقراطية التي تناقش القضايا العامة واعمال السلطة التنفيذية ضمن الية ديمقراطية حضارية تعزز من رفعة الوطن وتقدمه .

واكد وزير الدولة لشؤون الاعلام ان مجلس الوزراء ناقش موضوع معالجة المرضى في مركز الحسين للسرطان لافتا الى ان هناك الكثير من المعلومات المغلوطة التي تم تداولها بهذا الشان داعيا وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي الى استقاء المعلومات من مصادرها الرئيسية .

واكد المومني ان من يتم معالجتهم حاليا في مركز الحسين للسرطان سيستمرون في تلقي علاجهم بالمركز ويبقى الحال على ما هو عليه دون أي تغيير ولن يكون هناك نقل لهم للعلاج الى أي مكان اخر وقال من بدا العلاج في المركز سيستمر بالعلاج فيه .

اما بخصوص من هم فوق سن الستين الذين تم شمولهم بمظلة التامين الصحي بموجب قرار مجلس الوزراء اخيرا وفي حال تم تشخيص أي منهم بهذا المرض ستكون هناك لجنة طبية تقرر مكان معالجتهم سواء في مستشفيات وزارة الصحة او الخدمات الطبية او المستشفيات الجامعية او مركز الحسين للسرطان مؤكدا ان اللجنة الطبية هي من تقرر وليست الحكومة لافتا في الوقت نفسه الى ان مستشفيات الصحة والخدمات الطبية والمستشفيات الجامعية قادرة على التعامل مع انواع وحالات معينة من السرطان والحالات الاخرى يتم تحويلها لمركز الحسين .

واشار الى ان فئة غير المؤمنين صحيا من غير المقتدرين ماليا سيعاملون معاملة المؤمنين صحيا فيما يختص بحالات السرطان ويتم النظر بمعالجتهم واتخاذ القرار من قبل اللجنة الطبية بخصوص المستشفى الانسب للعلاج .

وقال المومني إن إسرائيل لم تخاطب الأردن رسمياً حول تعيين سفير لها في عمان.

واعلن أن مجلس الوزراء قرر ادراج وجبات جديدة ضمن قائمة المأكولات الشعبية محددة السقوف.
وأضاف المومني أن الحكومة تدرس الأسعار بطريقة علمية وتتأكد من الالتزام بالسقوف السعرية، موضجاً أن وجبات جديدة اصبحث ضمن نطاق المأكولات الشعبية، حيث انه لا يوجد أي تعديل على اسعار الوجبات الشعبية، مؤكداً أن مجلس الوزراء قرر تشديد العقوبات على التجاوزات السعرية في الاسواق.

وبين المومني أن مشروع القانون الجديد للضريبة سيتناول قضية التهرب الضريبي، مشيراً في ذات الوقت إلى أن هنالك مبالغة في الأرقام المتداولة حول التهرب الضريبي.

وتابع حديثه " نعمل على مكافحة التهرب الضريبي ووضع حلول لقطعه، حيث هنالك ممارسات عالمية فضلى تمكن المؤسسات الرقابية الحد من التهرب الضريبي الذي يعد جريمة يعاقب عليها قانون وهي سرقة من الوطن ومن يفعل ذلك هو سارق".

واضاف المومني فالضريبة تذهب لخزينة الدولة وتنفق على شكل مدارس وطرق وخدمات ومن يتهرب ضريبيا يسرق من جيب المواطن الاردني".

وختم حديثه الوزير في هذا الجانب بالقول " نريد وضع ممارسات فضلى لاجل التشديد لمكافحة هذه الظاهرة، لكن لا بد ان يكون هنالك توعية اعلامية فالمتهرب ليس "فهلويا" و "لا يتشاطر على الدولة" حينما يتهرب ضريبياً بل هو سارق".

وحول إن كان القانون سيعدل الشرائح، قال المومني "لن نستبق قرارات مجلس الوزراء بالنسبة لتعديل شرائح الضرائب وادعوكم لدراسة تطور الشرائح الضريبية، فالعشرون عاماً الأخيرات شهدت تغيراً في حجم الشرائح وسنعقد مؤتمراً للاعلان عن القانون".