القلعة نيوز -
أكد وزير الدولة لشؤون الاعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني، أن الحكومة لم تحسم أمرها بخصوص أراضي الباقورة والغمر، مشيرا إلى أنها "لا زالت تدرس الملف بكافة أبعاده القانونية والدبلوماسية والفنّية".

وأضاف المومني في مؤتمر صحفي، الاثنين، إن ملفّ "الباقورة والغمر" له أبعاد أيضا مرتبطة بالواقع الميداني لهذه الأراضي، لافتا إلى أن "هذه الأراضي هي تحت السيادة الأردنية الكاملة بموجب معاهدة السلام".

ودعا المومني إلى الدقة في الحديث عن أراضي الباقورة والغمر، حيث أنها "ليست مؤجرة، بل هناك اتفاقية للسماح باستخدام الاراضي"، مجددا التأكيد على أن الحكومة بكافة مؤسساتها ذات العلاقة، تعكف على دراسة هذه الأمر، ولا زالت تملك مهلة حتى شهر تشرين أول القادم لاتخاذ القرار المناسب بهذا الخصوص.

وحول جريمة قتل مواطنين أردنيين في السفارة الاسرائيلية في عمان، قال المومني إن كلّ ما طلبته الحكومة الأردنية من أجل قبول إعادة فتح السفارة قد حصلت عليه؛ والحديث هنا عن اعتذار وأسف اسرائيلي واضح، إلى جانب حصول ذوي المغدورين على تعويض مالي.

وأشار المومني إلى أن السفارة الأردنية لدى تل أبيب تتابع كافة الاجراءات القانونية والتحقيقات مع الجاني بكلّ تفاصيلها.

وفي اجابته على سؤال حول استملاكات الأراضي التي سيمرّ بها أنبوب الغاز الاسرائيلي، قال المومني إن هذا الأمر يجري بموجب قانون الاستملاك وحسب ما يتم الاعلان عنه في الصحف الرسمية.