القلعة نيوز الاناضول
قال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، يوسف العثيمين إن عدد المتحدثين باللغة العربية يبلغ أكثر من 470 مليون نسمة في العالم.

وأوضح أن اللغة العربية تحتل المركز الرابع بين أكثر لغات العام انتشارًا، ويتحدث بها سكان نحو 66 دولة.

جاء ذلك في كلمته، خلال افتتاح الدورة السابعة لمؤتمر اللغة العربية الدولي، الذي يقام في دبي بدولة الإمارات خلال الفترة من 17 إلى 21 إبريل/نيسان الجاري، وفق بيان للمنظمة وصل الأناضول نسخة منه.

وأضاف العثيمين أن المنظمة، التي تضم في عضويتها 57 دولة، منها 22 بلداً عربياً، تدرك أن اللغة العربية تمثل حجر الأساس في الثقافة الإسلامية.

وشدد على أن مقومات النهوض بالأمة تقتضي المحافظة على الهوية.

ولفت إلى أن النظام العالمي كان قد اعترف مبكراً باللغة العربية حين قررت الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الثامنة والعشرين للعام 1973م بأن تكون اللغة العربية لغة رسمية سادسة في الجمعية العامة والهيئات الفرعية التابعة لها.

وتابع الأمين العام بأن اللغة العربية تتمتع بالوضع نفسه الممنوح للغات الرسمية ولغات العمل الأخرى في مجلس الأمن والمجلس الاقتصادي والاجتماعي.

يذكر أن "العربية" لغة رسمية في منظمة التعاون الإسلامي منذ إنشاء المنظمة عام 1969، ولغة رسمية في منظمة اليونسكو، وفي الاتحاد الإفريقي وغيرها من المنظمات العالمية.

وينعقد المؤتمر بشكل سنوي في دبي، ويستضيف حوالى 2000 شخصية من نحو 80 دولة ويناقش أكثر من 70 بحثاً وورقة علمية متخصصة في اللغة العربية.‎