القلعة نيوز -
تعلن القدس ترامبياً عاصمة لإسرائيل،وتتسارع دول عربية اسلامية بل أنها تدعي أنها حامية الدين والعروبة لتقببل اقدام نتنياهو، على مسافة الليلتين من شهر الخير والبركة والتراحم لم تفك دول الحصار حصارها عن قطر الدولة العربية المسلمة وتتسارع للتقارب والتراحم مع اسرائيل عدوة الدين والعروبة وقاتلة الاطفال والشيوخ والنساء ومهجرة شعب فلسطين في كل بقاع الأرض. 
على مسافة الليلتين من رمضان الله تتدفق العطايا بل الجزية والخاوة من عربان هذا الزمن على اعداء الأمة ويترك بلد الحشد والرباط الأردن العظيم المستظيف لكل مشردي العرب يعاني الدين والعوز والفاقة ان الدم العربي الذي يتحدث عنه من اصابتهم انيما فقر العروبة لايغلي إلا في عروق الشرفاء ختامآ اقول علينا ان لانرفع سقط القوم فوق اقدارهم...