القلعة نيوز درس باحثون الوضع الاجتماعي النفسي للشباب الذين يحاولون إثبات مكانتهم من خلال استخدامهم لبعض مظاهر الحياة المادية.

واستنتج أطباء النفس أن الرجال الذين يحاولون إثبات وجودهم، عن طريق التفاخر باقتناء وركوب سيارة باهظة الثمن، ليسوا على استعداد لبناء علاقة أسرية جادة.

ونشرت مجلة "Evolutionary Psychological Science" نتائج البحث الذي شارك فيه 233 من الرجال والنساء وقيّموا فيه شخصيتي "دان المقتصد" و"ديف المتعجرف"، حيث اشترى دان سيارة عملية جديدة واقتنى ديف سيارة مستعملة لكنه أسرف في إبراز شكلها المميز، ودفع مبلغا كبيرا من المال لطلائها ولشراء عجلات ضخمة وكماليات فاخرة. ودفع الاثنان نفس المبلغ المقدر بـ 20 ألف دولار.

وقيم المشاركون في التجربة عدة جوانب نفسية واجتماعية للرجلين، منها مهارات العيش الأسري المشترك واستعداد الإحساس بمسؤولية الأبوة والمظهر المثير.

وحصل دان في نتيجة الدراسة على علامة 67 من 80، بقدرته على بناء علاقة أسرية طويلة الأمد، بينما حصل ديف على 43 درجة من 80 لنفس البند.

وأكد المشاركون في الدراسة على أن الرجال الذين يسرفون في الإنفاق على مظاهر الإعلان عن ثروتهم ليسوا أهلا للثقة في بناء العلاقات الأسرية والاجتماعية المستدامة، لأنهم لا يعكسون إحساس الثقة بهم. (روسيا اليوم)