القلعة نيوز 
واجه رئيس نادي الاتفاق وعدد من أعضاء مجلس إدارته جماهير النادي من منسوبي الجمعية العمومية العادية، التي أُجلت لمدة يوم واحد بسبب عدم اكتمال النصاب للحضور، الذي بلغ في اليوم الأول 16 عضوا، ولم يزد العدد في اليوم الثاني، إلا أن الجمعية أقيمت بحسب اللوائح والأنظمة.
وكانت جميع الأندية السعودية عقدت جمعيات استثنائية قبل عدة أشهر بطلب من الهيئة العامة للرياضة بهدف حصر الديون والالتزامات وغيرها حيث عقدت بشكل إجباري مع وضع تسهيلات من أجل عدم إبقاء أي عوائق لعقدها.
وأوضح خالد الدبل رئيس النادي أن الحرص على عقد الجمعية العمومية السنوية جاء بهدف التواصل مع الأعضاء لتبادل الآراء والاستفادة من الأفكار المطروحة، مشيرا إلى أن إدارته حققت خلال السنوات الثلاث الماضية نقلة نوعية وأن الهدف هو تحقيق نقلة أكثر في السنة المقبلة «الأخيرة» في عهد الإدارة، مشددا كذلك على حرص إدارته على تحقيق نتائج إيجابية أفضل للفريق الأول في الموسم المقبل وأن يكون هذا الموسم للحصاد دون أن يعتبر ذلك وعدا يتوجب تحقيقه.
وأوضح أن هناك عملا يجري من أجل تأهيل المعسكر الداخلي للنادي ليساهم ذلك في تطوير عمل الفريق، بينما لم يعلن بشكل صريح حجم الميزانية المتوقعة للموسم المقبل بعد أن أرجأ إعلانها لوقت لاحق.
وكان لافتا في المؤتمر عدم حضور نائب رئيس النادي حاتم المسحل وسط توارد أنباء حول وجود ظروف خاصة قد تبعده كثيرا عن النادي في الموسم المقبل دون تأكيدات بوجود نية لديه بالاستقالة، خصوصا أنه من أقرب المسؤولين عن الفريق الأول لكرة القدم.
من جانبه، أوضح بندر العليو عضو مجلس الإدارة، أمين الصندوق، حجم مصاريف الموسم الماضي، مشيرا إلى أنها بلغت 61 مليون (16.2 مليون دولار)، فيما بلغت الإيرادات المدعومة من الهيئة العامة للرياضة أكثر من 59 مليون ريال (15.7 مليون دولار)، إلا أنه لم يكشف الموارد والمصاريف المتوقعة للموسم الجديد كذلك.
وكانت الجمعية التي حضرها للمرة الأولى أحمد خليل الزياني نجل عميد المدربين السعوديين، والذي كان قد انضم مؤخرا إلى مجلس الإدارة، قد امتدت إلى قرابة الساعة.
من جهة أخرى، بات من المتوقع حسم إدارة الاتفاق صفقة اللاعب البرازيلي فارلي رزوا الذي كان من ضمن الأسماء التي أوصى بها مدرب الفريق الأوروغواياني ليوناردو راموس، حيث تم إرسال تأشيرة له لدخول الأراضي السعودية، ومن المنتظر وصول اللاعب مطلع الأسبوع المقبل ليكون ثامن اللاعبين المحترفين الأجانب في الفريق.
إلى ذلك، استأنف فريق الاتفاق تدريباته مطلع الأسبوع الجاري بعد العودة من المعسكر الخارجي من هولندا، وشهدت التدريبات تواجد هداف الفريق هزاع الهزاع، الذي عبر بدوره عن شكره لكل من وقف معه في الفترة الماضية الصعبة التي مر بها، مبينا أنه يسعى للظهور بالشكل الأفضل في منافسات الموسم الجديد مع نادي الاتفاق.
وتنتظر هزاع مهمة بالغة الصعوبة للحصول على مقعد في التشكيلة الأساسية لفريقه أو حتى قائمة البدلاء، نتيجة تعاقد الإدارة مع الأرجنتيني جوانكا واستمرار التونسي بن يوسف، إضافة إلى قرب التعاقد مع البرازيلي روزا، مع أن المدرب عرف عنه النهج الهجومي.
فيما طلب مدرب الفريق راموس من إدارة الكرة تأمين مباراتين وديتين قبل بدء الفريق مشواره بالدوري بمواجهة الرائد أواخر شهر أغسطس (آب) الجاري، وسيعود فريقا الفتح والقادسية من المعسكرات الخارجية منتصف الشهر الحالي، وهذا ما يجعل إمكانية مواجهة كل منهما متاحة قبل بداية الدوري بأيام معدودة.