القلعة نيوز
صفا

استشهد فجر الخميس طفل جراء إصابته بعيار ناري أطلقه قناص إسرائيلي شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وأكدت مصادر طبية استشهاد الطفل مؤمن إبراهيم أبو عيادة (15 عاما) جراء إصابته بعيار ناري حي في الرأس.

وأصيب في وقت سابق من اليوم الأربعاء 13 مواطنًا بجراح مختلفة جراء إطلاق جنود الاحتلال النار على المتظاهرين السلميين شرقي دير البلح بالمحافظة الوسطى بقطاع غزة.

واحتشدت مجموعة من المواطنين بعد عصر اليوم في مخيم العودة للمشاركة في فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار، لكن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز صوبهم.

وتشهد المناطق الشرقية لقطاع غزة مسيرات وفعاليات شعبية سلمية منذ 30 مارس الماضي للمطالبة بحق العودة وكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ أكثر من 12 عامًا.

وأسفرت الاعتداءات الإسرائيلية على المتظاهرين السلميين عن استشهاد أكثر من 170 مواطنًا، وإصابة أكثر من 19 ألف آخرين بجراح متفاوتة، بينهم مصابون بُترت أطرافهم.