القلعة نيوز عندما يتعلق الأمر بالحديث عن الجنس، قد تجدين صعوبة في التعامل مع الأمر، فاختيار الكلمات في هذا الشأن يكون في غاية الصعوبة، ولكن الحديث بين الزوجين عن العلاقة الحميمة أمر مهم لصحة العلاقة.

عندما تجدين نفسك تكافحين من أجل التعبير عمّا يجول في رأسك حول العلاقة الحميمة، اتبعي النصائح التالية..


1- كوني واثقة
عند الحديث مع زوجك عن العلاقة الحميمة، تصابين بالخوف وعدم الثقة، إذ إنكِ تعرّضين نفسك لإطلاق أحكام من زوجك، أو احتمال إحراجك، حيث إنكِ لا تضمنين مدى تقبّل زوجك للحديث.

ولكن كوني واثقة بأن الحديث بصراحة عن علاقتكما الخاصة لن يؤدّي إلا لزيادة الثقة بينكما، وتقوية المشاعر في علاقتكما.


2- اختاري الوقت
من المهم اختيار الوقت المناسب لبدء الحديث في موضوع حساس كهذا، كما يفضّل بدء الحوار بالحديث عن الموضوع الأهم، بالإضافة إلى محاولة تقليص وقت الحديث عن المشاكل.


3- كوني واضحة
أحد أكبر العوائق في إجراء محادثة حميمة هو الوصم المرتبط بهذا الحديث، حيث حرّم المجتمع على مدار مئات السنين الحديث عن الأمور الحميمة، وهذا يجعلك تحاولين اختيار كلماتك للدرجة التي تجعلها غامضة، وتجعل الحديث مملاً.

والتصرف السليم هو الحديث مباشرة وبصراحة عن التفاصيل التي ترغبين في مناقشتها، هذا أسهل بكثير.


4- الإجابة عن الأسئلة، مهما بدت سخيفة
إن كنتِ ستناقشين أموراً تتعلق بالعلاقة الحميمة، يجب أن تكوني مستعدّة لمناقشة تفاصيل مختلفة تماماً بينكما للدرجة التي يجهلها زوجك، مثل التفاصيل الخاصة بجسدك.

في هذه الحالة عليكِ الإجابة عن أسئلة زوجك بدون حرج أو تحفظ مهما بدت سخيفة، واعلمي أن طرح هذه الأسئلة هو طريقة للاهتمام، لذا لا تقابليها بالنفور.


5- راعي مشاعر زوجك
قد تتعلق المناقشة بمشكلة حسّاسة، مثل انخفاض الرغبة الجنسية لزوجك، أولاً عليكِ معرفة أنها ليست معركة، فلا تهاجميه في كلامك، كما عليكِ مراعاة مشاعره وعدم جرحه بأيّ كلمة، فأنتما في نفس الجانب، وترغبان في الوصول إلى نفس الهدف، تحلي بالاستماع الجيد لزوجك، وتقبّلي وجهات نظره، واحرصي على الهدوء.