-  مؤتمر في عمان نهاية الاسبوع القادم  لاعادة اعمار العراق 
 -  الاردن مستعد  للمساهمة في ايجاد جلول لازمة مياه البصره
  -----------------------------------------------------

القلعة نيوز 
اتفقت الحكومتان الاردنية والعراقيه ان يكون للاردن حصة كبرى في اعادة اعمار العراق  وان ذلك سيتبلور اكثر خلال  فعاليات مؤتمر اعادة اعمار العراق الذي سيعقد في عمان في نهاية الاسبوع القادم
و قالت السفيرة العراقية لدى عمان صفية السهيل إنه سـ"يكون للأردن حصة كبيرة في إعادة إعمار العراق"، مضيفة أنه سيعقد في عمان خلال يومي 17 و18 من الشهر الحالي مؤتمر حول إعادة إعمار العراق. وتابعت، خلال زيارتها مقر نقابة المقاولين ولقائها نقيب وأعضاء مجلس النقابة، أن قطاع الإنشاءات الأردني من القطاعات الواعدة والمهمة، مشيرة الى اهمية العمل والتعاون ما بين الاردن والعراق، خصوصًا أن المرحلة المقبلة هي مرحلة إعادة الإعمار والبناء.
وتطرقت إلى أهمية عرض القطاعات الاستثمارية والفرص فيما يتعلق بإعادة الإعمار وتحديدا ما يخص محافظة الأنبار وكيفية التعاون للمرحلة المقبلة وذلك من خلال الشركات الاردنية والعراقية والتي نتطلع الى العمل معها بشكل مشترك وفاعل.
وأكدت السهيل أنه لا بد من وجود شراكة مهمة بين نقابتي المقاولين والمهندسين الأردنيتين ونظيرتيهما العراقيتين، لافتة إلى ضرورة عقد لقاءات مستمرة والقيام بزيارات الى عموم المحافظات العراقية، حيث أن المحافظ ومجلس المحافظة باستطاعته التوقيع على عطاءات لمشاريع مباشرة وبما لا يقل عن 250 مليون دولار أميركي ودون العودة الى الحكومة المركزية.
وتحدثت السهيل عن المبادرة التي قدمتها نقابة المقاولين في مجال مشاريع إدارة المياه خلال زيارة محافظة البصرة، مشيدة بالتجربة الأردنية وما حققه الاردن من نجاحات وانجازات في هذا المجال.
وبينت أن الحكومة العراقية وضعت آليات لدفع مستحقات المقاولين سواء العراقيين أو المقاولين الأجانب وأن هنالك خطط إصلاح إداري لتسديد الأموال المستحقة للمقاولين وغيرهم.
وفيما يتعلق بمسألة الأمن، أشارت السهيل إلى أن بؤر الارهاب بعيدة عن المدن العراقية، موضحة ان بعض المدن وخلال أزمة العراق كانت آمنة، ومن هذه المدن على سبيل المثال البصرة والنجف وكربلاء وغيرها، وان الاردن وغيره من الدول لم يدرس ويستفد من الفرص في كثير من المناطق العراقية وخصوصا الآمنة منها.
نقيب المقاولين
-------------
بدوره، قال نقيب المقاولين أحمد اليعقوب إن الأردن والعراق جسد واحد له قلب واحد وامتداد في أواصر القربى والنسب، مبينا أن هناك امتدادا عشائريا منذ قرون بيننا وهناك سهولة الوصول ما بين أبناء الشعب العربي الواحد.

الازمة المائية في  البصرة
--------------------
بدوره قدم المهندس فهد أبو جابر عرضا عن واقع الازمة المائية في محافظة البصرة وعن ابرز التوصيات ومجالات التعاون وذلك من خلال وضع خطط استراتيجية ومخطط شمولي لمنظومة قطاع المياه وتقديم اعمال استشارية للتصميم والاشراف على تنفيذ العناصر والمنشآت المائية في البصرة، وتشكيل تآلف من خبرات استشارية للعمل على مواضيع الصيانة ورفع كفاءة المنظومة المائية.