القلعة نيوز : جرى في قاعة مديرية ثقافة مادبا حوار مفتوح مع عدد كبير من مثقفي وكتاب محافظة مادبا والهيئات الثقافية العاملة في المحافظة، وعدد من المهتمين في الشأن الثقافي.
وقد جرى الحديث الذي أداره المخرج المسرحي فراس المصري، مدير مديرية ثقافة مادبا، حول تطلعات المديرية للعام القادم 2019 من خلال مناقشة المشاريع الثقافية التي تحضر لها المديرية بالتعاون مع الهيئات الثقافية وجميع الجهات والأشخاص المعنيين بالشأن الثقافي العام.
وقد استعرض المجتمعون خطة عمل المديرية للعام الجاري 2018 واتفقوا على تجاوز العقبات التي واجهت عملهم في السنة الحالية. وأكدوا حرصهم على تجاوزها في المشاريع الثقافية القادمة على ضوء ما يتمخض عنه هذا اللقاء الحواري، الذي أكد المصري من خلاله على اهتمام المديرية برفع سوية العمل الثقافي في المحافظة حتى يرقى إلى أعلى المستويات على صعيد الأردن والعالم العربي. من خلال فتح صفحة جديدة في العمل الثقافي تركز على نوعية الأنشطة ومدى أثرها في المجتمع المحلي.
وقد تحدث عدد من المشاركين حول واقع المشهد الثقافي في محافظة مادبا عبر العديد من الملاحظات التي من شأنها إرباك إقامة المشاريع الثقافية التي تنفذها الهيئات الثقافية المختلفة في المحافظة. ومنها عدم وجود مركز ثقافي في المحافظة ومقر دائم لجميع الهيئات الثقافية. وعدم التنسيق فيما بينها خاصة عند إقامة النشاطات المختلفة؛ ما يؤدي إلى تضارب في المواعيد وتداخل في الاختصاص، والعديد من الملاحظات الأخرى مثل التنوع الثقافي في الأنشطة وحماية المثقف والدفاع عنه من قبل المديرية ورعاية المبدعين والموهوبين والاهتمام بفئة الشباب والأطفال.
وفي نهاية الحوار أشاد مدير المديرية بالحضور وبمجمل الملاحظات التي أوردوها، ووعد أن يكون العام القادم عاما ثقافيا مميزاً سيجري التركيز فيه على إبراز هوية مادبا بطابعها الثقافي والتاريخي المميز