انا والنور تؤمان بقلم : صافي خصاونة في خضم البحث عن ذاتي العتيقة أدركت اني دون التحدي وانني في الحداثة غارق واني ابن يومي فلا الامس يعنيني ولا اول الامس تركت ماضي الوقت غير عابيءٍِ بما فيه من صحو وما فيه من غيم اراقب اشراق الصباح ببسمة أصافح خيط النور فيلثم مبسمي تجنبت ان ابقى رهين وساوس فما نفع ان ابقى على الرمس سأعزف لحناً للخلاص وألقي التحية للوجوه الباسمة اتحاشى عيون الحزن اتجاهل صمت الخوف الصاخب احاول ان انتصر على الذات المكسورة في خاطري فأنا مزدحم باليوم مشغول بالغد استند على جدار التحدي لعل الزمن يستوعب الرسالة واصير والنور تؤمان #صافي_خصاونة