القلعة نيوز: بقلم سوسن المبيضين - أن تحصل على تمويل لاجراء دراسة وبحث لا بأس به ,لكن، الإساءة إلى الوطن بتشويه سمعته شأن آخر...!!!
فليس من حقك كمؤسسة مجتمع مدني, أن تسعى إلى تشويه سمعة وطننا وأبنائه من أجل حفنة من الدولارات....حيث بات واضحا بأن هناك جهات معينة تنفذ اجنداتها في الاردن من خلال تمويلها لبعض مؤسسات المجتمع المدني , خصوصا بعد ان طالعتنا عدة دراسات لمؤسسات مجتمع مدني اتت نتائجها بشكل يشوه صورة الوطن وبشكل غير دقيق, حتى انه يشوه قضايا حقوق الانسان في الاردن والتي اصبحت تجارة راجئة لدى البعض .......
ان تحويل نتائج اية دراسة , منتقصة ووضع الاسوأ فيها كعناوين رئيسية , لتبدو وكأنها ظاهرة متجذرة في مجتمعنا ,هي جريمة بحق الوطن وبحق ابنائه, وبحق مجتمع , تقبل الهجرات العديدة والكبيرة  والتي تتجاهلها معظم الدراسات وتتجاهل نتائجها ,  مجتمع يتمتع بنسيج اجتماعي وعشائري متناغم ومترابط يتصف بالأخلاق العالية ...
لا تستغربون من حديثي ومن غضبي, فمجرد أن يضع اي احد منكم محرك البحث على جوجل لخرجت النتيجة بأننا مجتمع تعود هتك العرض وشبابنا تعود الاغتصاب ...!!!!
وهنا انا لا اغيب أهمية وجود مؤسسات المجتمع المدني التي تمارس دورها الطبيعي والوطني في التنمية السياسية والثقافية والحقوقية , لكن من واجب الدولة مراقبة عمل, هذه المؤسسات , وأن يكون التمويل تحت اشرافها وفق اليات ,محددة , ووفق شروط عمل , تتصف بالشفافية والعقلانية والمصداقية , خصوصا بعد أن اصبح التمويل هو ظاهرة عامة,واعتماد مؤسسات المجتمع المدني عليه اساسي.

وما لا يختلف عليه اثنان, بأنه لا خير في حرية غير مسؤولة ,تشوه سمعة الوطن الحبيب , وتنتقص من عاداتنا وتقاليدنا , وكرامتنا , وتحاولهدم قيمنا ومبادءنا, وتشوه صورةواسم وطننا, وابنائه, داخل الاردن وأمام العالم في الخارج ,
فالحرية والمسؤولية صنوان لا يفترقان، والاردن هو بالنسبة لنا قضية,وجود ولا تهاون ولا تسامح مع من يسيئ الى كل ماهو جميل وطاهر فيه .