القلعة نيوز

طالب النائب خليل عطية في رسالة وجهها الى رئيس الوزراء  الدكتور عمر الرزاز الخميس  اتخاذ موقف رسمي حازم وعدم مساندة مشروع قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي تستعد الولايات المتحدة لتقديمة اليوم الخميس لادانة حركة حماس لإطلاقها صواريخ على إسرائيل.

واكد عطية في رسالته ان الاردن وعلى مر التاريخ  كان ولا يزال رديفا للشعب الفلسطيني، مدافعا في جميع المنابر الدولية عن حقه في تقرير مصيره على أرضه، واستقلال دولته وعاصمتها القدس الشريف، لافتا ان الاردن  قدم الكثير  من الشهداء الذين رووا بدمائهم ارض فلسطين الطهور.

وشدد في رسالته ان غزة بفصائلها هي هامة الأمة الشريفة الباقي والقلب النابض للأمة، مستغربا في الوقت ذاته ان تدان المقاومة فيها.

وطالب عطية  الاحرار العرب في الأردن والخارج بإعلان رفضهم لهذا القرار والضغط على دولهم لصالح رفضه وإسقاطه ، لافتا ان الاحتلال الصهيوني هو رأس الإرهاب  ليست فصائل المقاومة الشريفة .

واستغرب عطية تكتم وزارة الخارجية على  الموضوع، مبينا ان الكثير من الاعلاميين تواصلوا معها  لبيان موقف الأردن واعلانه صراحة ، لكنها آثرت الصمت ، وكأن غزة وفلسطين في كوكب آخر وليست الشق الثاني لرئتنا التي نتنفس منها.