القلعة نيوز : عرضت تركيا "الفتاة الغجرية” التي تشكلها قطع فسيفساء كاملة من العصر الروماني كانت جزءًا من مجموعة فنية في جامعة أميركية وتمت إعادتها إلى البلاد بعد أكثر من نصف قرن من تهريبها.

وفي حفل أقيم السبت، شكر وزير الثقافة محمد نوري أرصوي مسؤولي جامعة "بولينغ غرين ستيت" بولاية أوهايو وغيرهم ممن كان لهم دور فعال في عودة القطع الأثرية التي يعتقد أنها تعود إلى مدينة زيوغما الأثرية، الواقعة في محافظة غازي عنتاب جنوبي تركيا.

اشترت جامعة بولينغ غرين الفسيفساء الاثني عشر من معرض بنيويورك في عام 1965. واتفق المسؤولون الأتراك وبولينغ غرين على إعادتها في مايو.

قال القائم بالأعمال الأميركي في تركيا، جيفري هوفنير: "يسعدنا أن نرحب بجزء من التراث التركي المجيد".

يتم عرض الفسيفساء في متحف زيوغما للفسيفساء في غازي عنتاب (أبوظبي - سكاي نيوز عربية).