القلعة نيوز: حمل النائب عن محافظة العقبة محمد الریاطي مسؤولة الفشل في عملیة
تفجیر الصوامع التي تمت الأربعاء على سلطة منطقة العقبة الإقتصادیة الخاصة ، ” بعد تدخلھا في عملیة التفجیر بشكل غیر مدروس . وقال الریاطي في تصریحات لـ السوسنة إن ھذا الفشل ھو نتاج ما اعتبره تخبط من السلطة ، متسائلا باستغراب ” كیف لسلطة منطقة العقبة الإقتصادیة أن تدیرعملیة تفجیر
كبیرة من ھذا النوع ؟  وختم الریاطي حدیثه بالقول أنھ سیقدم إستجواباً للحكومة خلال جلسة مجلس النواب، الخمیس، لبحث وبیان حیثیات ملف التفجیر. ویذكر أن ممثل الشركة التركیة المنفذة لعملیة الھدم كان قد ّصرح بإن عملیة التفجیر تمت بشكل كامل، إلا أن قوة وتماسك البناء الخرساني للصوامع حال دون سقوطھا ، مضیفا أن الشركة مسؤولة عن ھذا الخلل الفني، وأنھا ستتحمل نفقات ھدم الصوامع
وإزالتھا بأقصى سرعة ممكنة. بدوره، طالب رئیس سلطة منطقة العقبة الاقتصادیة الخاصة، ناصر الشریدة، الشركة التركیة المنفذة لعملیة تفجیر وھدم صوامع الحبوب في میناء العقبة القدیم، بضرورة وضع برنامج زمني محدد لاستكمال العملیة، وإزالة مبنى الصوامع خلال 48 ساعة قادمة. وأكد الشریدة أن الشركة التركیة مسؤولة عن إتمام عملیة الھدم بعد المرحلة الأولى من التفجیر الذي تم الیوم، لافتًا إلى أن السلطة بكوادرھا المختلفة وبالتعاون مع الشركة المنفذة والشركة العربیة الدولیة للإنشاءات والمقاولات والأجھزة المعنیة تتابع ھذه العملیة؛ للوصول إلى حل سریع وآمن یضمن ھدم وإزالة الصوامع دون إضرار بالبیئة المحیطة بھا.