القلعة نيوز: -كشفت مصادر في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون لجنة التحقيق التي شكلها مجلس إدارة التلفزيون الأردني، على خلفية الخطأ الذي أثار حفيظة أسر ضحايا ومصابي حادثة البحر الميت، قررت التنسيب بتوجيه إنذار لمقدمة برنامج ‘يسعد صباحك’ الزميلة لانا القسوس، كما أوصت اللجنة، باعادة هيكلة برنامج يسعد صباحك إعداداً وتقديماً، وذلك بعد ان كانت القسوس ومشرف ومخرج البرنامج مثلوا الاسبوع الماضي أمام لجنة تحقيق شكلها مجلس إدارة التلفزيون الأردني.

واعترفت القسوس، امام اللجنة، بالخطأ الذي أثار حفيظة أسر ضحايا ومصابي حادثة البحر الميت، حيث مثلت مقدمة برنامج ‘يسعد صباحك’ الاعلامية لانا القسوس ومشرف ومخرج البرنامج أمام لجنة تحقيق شكلها مجلس إدارة التلفزيون الأردني.

وكان أهالي شهداء فاجعة البحر الميت نفوا ما اذيع يوم الجمعة عبر برنامج يسعد صباحك عن تلقيهم مبالغ مادية خصصت لهم من خلال توزيع جائزة تمبلتون التي تسلمها الملك عبدالله بن الحسين في كاتدرائيه واشنطن الوطنيه.

وكانت مؤسسة الإذاعة والتلفزيون قدمت اعتذارا باسم رئيس وأعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية وجميع العاملين في المؤسسة من أسر ضحايا ومصابي حادثة البحر الميت والمشاهدين عن الخطأ.

وقالت المؤسسة في بيان، ‘إنه خطأ غير مقصود وقدم معلومات غير صحيحة حول حصول أسر الضحايا والمصابين في تلك الحادثة الفاجعة على جزء من قيمة جائزة، علما بأن كلمة جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله في الاحتفال الذي أقيم في واشنطن بمناسبة منح جلالتة جائزة تمبلتون كانت واضحة وحددت بشكل دقيق الجهات والمجالات التي ستخصص لها قيمة الجائزة’.

وجاء في البيان ‘إن مؤسسة الإذاعة والتلفزيون إذ تؤكد التزامها بالقيم المهنية التي رسختها عبر مسيرتها الطويلة في العمل الإعلامي المسؤول، وفي مقدمتها المصداقية والدقة، تؤكد اعتذارها عن هذا الخطأ والتزامها بإجراء التحقيق المناسب حوله’.