القلعة نيوز كشف موسى الصماي، مدير مكتب صندوق المعونة في الزرقاء، أن قيمة المعونات التي قام المكتب بصرفها خلال العام الماضي بلغت 6 ملايين دينار، بواقع 500 ألف دينار في الشهر الواحد تقريبا.
وبين الصمادي خلال حديثه لـ «الدستور» أن عدد المنتفعين من مكتب صندوق المعونة في الزرقاء وصل إلى 800 أسره، يضاف إلها 100 حاله من حالات التخصيص الجديدة  بشكل شهري بمبلغ يصل إلى  8 آلاف دينار.
وفي المقابل أوقف الصندوق صرف المعونة في الزرقاء لـ 200 حالة ولأسباب عده منها التحايل والتلاعب و تجاوز الدخل المحدد والزواج والوفاة.
أما قيمة المعونات الفورية العاجلة من مواصلات وعلاج فوصلت إلى 27 ألف دينار، فيما وصل قيمة المبلغ الذي قام الصندوق بدفعه لصالح الحلات الطارئة كالحريق والسجن والوفاه إلى 10 آلاف دينار.ويشير الصمادي إلى حرص مكتب صندوق المعونة في الزرقاء إلى وصول المعونات لمستحقيها ممن تنطبق عليهم الشروط والأحكام الخاصه، حيث يتم التأكد ورصد تلك الحالات من خلال زيارات ميدانية ، حيث وصلت  4 آلاف زيارة في عام 2018  بواسطة 7 موظفين من الباحثين المتخصصين والمؤهلين، وهو فريق غير كاف، بحسب الصمادي.
أما الكادر والفريق العامل في مكتب الصندوق ذاته فيستقبل يوميا 150 مراجعا للحصول على المعونة أو خدمات أخرى.