القلعه نيوز   إستيقظ الشارع الاردني فجر الأحد على وقع "فرحة تواصلية” غير مسبوقة على وسائط المجتمع الإلكترونية بعد الإعلان عن النجاح في إقناع حكومة اليابان برفض ترشيح وزيرة سابقة لموقع السفير الاردني في طوكيوبسبب تحرك اهالي ضحايا فاجعة البحر الميت  التي اتهمتها الحكومة  الاردنية عبر لجان تحقيق بمسؤوليتها عن حادثة البحر الميت  فاقالتها ا لتقوم اليوم  بتنسيب تعيينها سفيرة  في اليابان   النبأ السار للحراك ولمنصات التواصل والسيء جدا للحكومة  سربته عدة مواقع الكترونية ملكنه لم يعلن من جهة رسمية عنه وسط توقعات بان تعلن الخارجية اليابانية رسميا عن إعتذارها عن قبول ترشيح الاردن للوزيرة السابقة لينا عناب لموقع السفير. طبعا السلطات في الجانبين لم تدلي ببيان توضيحي.  لكن الوزيرة عناب سبق ان استقالت بسبب تحملها المسئولية الادبية عن حادثة فاجعة البحر الميت حيث اقالها الرئيس الدكتور عمر الرزاز مع وزير التربية قبل ثلاثة اشهر. لاحقا تم التنسيب بعناب سفيرة للمملكة لدى طوكيو.  لكن اهالي ضحايا البحر الميت اعترضوا ووجهوا رسالة للجانب اليباني يعترضون فيها على هذا التعيين ويطالبون برفض الترشيح. مصدر مطلع على التفاصيل ابلغ جريدة  رأي اليوم  الللند=نية  بأن الجانب الياباني يدرس المسألة ويقترب من صعوبة تجاهل الاعتراضات الشعبية الاردنية . وإضطرت طوكيو لموقف بعد تهديد اهالي ضحايا البحر الميت بتنظيم إعتصام إحتجاجي امام سفارة اليابان في عمان. القرار الياباني  إذا ما صدر رسميا ينتهي عمليا بتسجيل سابقة مهمة في تاريخ العمل الدبلوماسي خصوصا وان احد المواطنين الاردنيين من ذوي الضحايا هو الذي راسل الجانب الياباني واحرج الحكومة الاردنية بعد اعتراض واسع في الشارع على ترشيح السفيرة 
رسالة النائب السابق الرواشده الى  سفير اليابان  ----------------------------------------

نتيجة بحث الصور عن لينا عناب ووصفي الرواشدة
ووجه النائب السابق، المهندس وصفي الرواشدة، رسالة إلى السفير الياباني لدى الأردن بشأن استمزاج المملكة اليابان بخصوص تعيين وزيرة السياحة والآثار لينا عناب سفيرة لدى اليابان.
ودعا الرواشدة السفير الياباني الطلب من بلاده عدم قبول ترشيح عناب سفيرة لديهم، وذلك احتراما لمشاعر الأردنيين ومشاعر ذوي شهداء حادثة البحر الميت التي اقيلت عناب على اثرها.
وقال الرواشدة إن قبول اليابان تعيين عناب سفيرة لديهم سينعكس سلبا على صورة اليابان في نفوس الأردنيين.
ودعا الرواشدة الأردنيين لتوجيه رسائل مشابهة إلى السفير الياباني لدى المملكة.
وتاليا نص الرسالة:

سعادة السفير الياباني المحترم،،،
تحية طيبة وبعد ،،،
أخاطبكم كمواطن اردني يكن لدولتكم الاحترام والتقدير والإعجاب ، لما تمتاز به اليابان من تطور في كل المجالات واهمها الإدارة واحترام الانسان ،،، نحن نسمع ان المسؤول في اليابان لا يعتبر نفسه سلطة على الشعب بل خادم لهم يبذل قصارى جهده للقيام بمهامه على اكمل وجه دون تقصير ،،، ونسمع أيضا ً ان المسؤول لديكم ان اخفق او تسبب بكارثة وحتى لو كانت مسؤوليته ليست مباشرة يسارع الى الاعتذار الى الشعب ويقدم استقالته ويعتزل الحياة السياسية ومنهم من ينتحر ،،،،
سعادة السفير ،،، اليوم سيتم تعيين سفيرة للأردن لدى دولتكم موسومة بالإخفاق والتسبب في زهق حياة اثنين وعشرين طفلا ً في رحلة مدرسية في فاجعة البحر الميت المشؤومة ، ولَم تقدم استقالتها بل أقيلت نتيجة ضغط الرأي العام في الاْردن . ولكن للأسف فان حكومتنا وبعد اشهر من تلك الحادثة وإقالة الوزير ها هي اليوم تقوم بفتح آلام الأسر المثلومة وتجاهل مشاعر الشعب الاردني كاملا ً وذلك بالتنسيب بتعيين هذه الوزيرة سفيرة للأردن في اليابان بلد المسؤولية وحقوق الانسان وهذا بحد ذاته يشكل تلويثا ً لصورة اليابان في عقل ووجدان المواطن الاردني اذا قبلت اليابان أوراق اعتماد هذه السفيرة،،،
سعادة السفير ،،، كلي أمل كمواطن اردني ان تجد رسالتي هذه اهتمامكم الشخصي واهتمام دولتكم والتعبير لشعبنا الاردني بمقدار الاحترام المتبادل بين الشعب الياباني والشعب الاردني من خلال رفض قبول أوراق اعتمادها . راجيا ً تقبل فائق احترامي وتقديري
المرسل : مواطن اردني أصابه الم شديد بفقدان ووفاة أطفالنا في حادثة البحر الميت.