القلعة نيوز: كتب صفوان عبدالرحمن الوليدات *  -------------------------------------------- ابتداءً ليس من عادتي المدح او الهجو لأحد ولكنها (شهاده حق في سفيره تستحق ) وهذا وقتها إعترافاً منا بوظيفتها وعملها الدؤوب في الولايات المتحده مترامية الأطراف فهي ليست بحاجه لشهره ولا سمعه وهي على درجه عاليه من العلم والثقافه والخبره حيث حصلت على شهاده البكالوريس في العلاقات الدوليه من جامعه ميلز كولج في الولايات المتحده الامريكيه وشهاده الماجستير من جامعه كولومبيا في نفس التخصص ومن ثم اكملت الداسات العليا في جامعه هارفرد . 
فقد تولت رئاسة مجلس الأمن بالأمم المتحده في اييرل ٢٠١٦ وعملت سفيرة للأردن لدى البرتغال ، والأمم المتحده ، وفرنسا ، والمملكه المتحده ولها خبره عاليه في السلك الدبلوماسي مما أهلها لمنصب سفيره المملكه الأردنيه الهاشميه في أميركا .  فهي تحقق رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين بحثه للقاده والوزراء بالنزول إلى الميدان وتحسس مطالب ومشاكل الشعب .
  حقيقه نحن الجالية الاردنيه في الولايات المتحده الأمريكيه نكن لها كل الاحترام والتقدير وخلال الفتره الماضيه قامت بجهد كبير تشكر عليه حيث تفقدت وأركان السفاره معظم الولايات الأمريكيه التي يقطنها عدد كبير من الجالية الأردنيه وأجتمعت بهم وأستمعت إلى همومهم ومشاكلهم وهذا لم يحصل منذ حوالي عقد من الزمن وكان لهذه الزيارات الأثر الكبير في نفوس الجاليه الأردنيه في بلاد الإغتراب .
إن الجاليه الأردنيه في اميركا تقوم على الدوام بأعطاء صوره حضاريه عن الأردن وتحث العديد من زملائها الأمريكان للسفر إلى الاردن والأستمتاع بالطبيعه الجميله والسياحه العلاجيه والتي تنعكس بالفائده على الطرفين .  نكرر الشكر والأمتنان لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين والذي يوجد له علاقة مميزه مع الولايات المتحده الأمريكيه بدئها المغفور جلاله الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه منذ حوالي ٧٠ عام وعززها جلالة الملك عبدالله عبدالله الثاني بن الحسين ونكرر الشكر والأمتنان لسعاده السفيره دينا قعوار على الجهد الرائع الذي تبذله للجاليه الأردنيه في امريكيا . أدام الله نعمة الأمن على أردننا الغالي الحبيب .  --------------------   * مواطن اردني مقيم في نيويورك