القلعة نيوز -

عمّان، الأردن (آذار 2019) - صرّح مسؤولو جيني، التطبيق الأول في الشرق الأوسط لحجز المشاوير على الهواتف الذكية، أن الشركة تواجه بعض الصعوبات في الموافقة على متطلبات الترخيص التي قدمتها.

"لقد قمنا بتوفير كل المتطلبات للترخيص، و كنا في انتظار رد الجهات الرسمية لقبول مستندات" علّق محمود فوز، رئيس الشركة التنفيذي للشرق الأوسط.

و أضاف السيد فوز " حصلنا على الموافقة المبدئية، و التي تضمنت استثمار 200,000 دينار أردني للحصول على الرخصة و للأسف تم تنبيهنا في الـ19 من شهر مارس الحالي أنه يتوجب علينا إغلاق مكاتبنا و عمليات التطبيق في الأردن خلال أسبوع."

استثمرت شركات اجنبية عبر جيني ما يفوق المليوني دينار في السوق الأردني، مستحدثة الآلاف من الوظائف و داعمة لتطوير قطاع النقل الأردني. و تدير شركة جيني عملياتها في الشرق الأوسط من مكتبها المتواجد في عمّان الذي يوظف ما يقارب الـ60 موظف أردني.

و كانت قد وضعت جيني مخططات سابقة للتوسع جغرافياً و في قطاعات اخرى في الأردن مما كان سيسمح للمزيد من الاستثمارات الأجنبية من الدخول للسوق الأردني. و عدم ترخيص جيني يخلق حاجزاً في وجه الشركة و مستثمريها من استمرار الاستثمارات كما خطط لها مسبقاً، حيث أن ايقاف الشركة الثالثة في السوق سيكّون احتكاراً تامّاً، علماً أن الشركتين كريم و أوبر في مشاورات للّدمج نحو شركة واحدة.