القلعة نيوز : كشفت وسائل إعلام عراقية، نقلا عن إدارة جزيرة الموصل السياحية، الخميس، عن أحد الأسباب الرئيسية التي أدت إلى غرق عبارة تحمل العشرات في نهر دجلة.  

وأوضحت المصادر أن سبب غرق عبارة الموصل هو انقطاع أحد الأسلاك المُثَبتة بأحد الأعمدة المسؤولة عن سحبها وتثبيتها، مشيرة إلى أن منسوب مياه نهر دجلة كان مرتفعا بسبب الأمطار.

وذكرت مصادر عراقية أن العبارة الغارقة كانت تقل عائلات، في طريقها إلى الجزيرة السياحية في غابات الموصل للاحتفال بعيد النوروز، وأن نحو 66 شخصا غرقوا، فيما لا تزال فرق الإنقاذ تبحث عن ناجين.

وأفاد مراسلنا بأن 56 على الأقل من الغارقين هم من النساء والأطفال، مشيرا إلى أن عدد الأشخاص الكبير الذي كان على متن العبارة قد يكون السبب وراء هذا الحادث.

وطالب مجلس محافظ نينوى بفتح تحقيق فوري وعاجل لمعرفة ملابسات حادث غرق العبّارة، التي كانت تقل نحو 75 شخصا.

وكان نائب محافظ نينوى قد قال لسكاي نيوز عربية إن إنه تم إنقاذ 20 شخصا ممن كانوا على متن العبارة.