القلعة نيوز :

تجددت الاحتجاجات الخميس، في العاصمة السودانية ومدينتين أخريين، للمطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير، استجابة لدعوة تجمع المهنيين وتحالفات المعارضة.

وخرج متظاهرون في عدد من أحياء الخرطوم، وشوارعها الرئيسية، ومدينتي الأبيض والقضارف، يطالبون بإسقاط النظام، وفق شهود عيان وأحزاب معارضة.

وأفاد شهود عيان، للأناضول أن الشرطة والقوات الأمنية أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق عشرات المتظاهرين في "شارع الستين" أحد الشوارع الرئيسية شرقي العاصمة.

وحسب نشرة لـ"حزب البعث السوداني" المعارض، فإن متظاهرين خرجوا في أحياء "جبرة"، و"السلمة"، و"الامتداد" جنوبي الخرطوم.

وأضاف الحزب أن متظاهرين خرجوا بمدينة الأبيض للمطالبة بتنحي البشير.

كما نشر "حزب المؤتمر السوداني" المعارض عبر صفحته على "فيسبوك"، صورا ومقاطع فيديو لتظاهرات في عدد من أحياء الخرطوم.

وأفاد الحزب بأن مظاهرات خرجت كذلك في مدينة القضارف، شرقي السودان.

ومنذ 19 ديسمبر كانون أول تشهد البلاد احتجاجات منددة بالغلاء ومطالبة بتنحي البشير أسفرت عن 32 قتيلا وفق آخر إحصائية. فيما قالت منظمة العفو الدولية في 11 نوفمبر الماضي إن عدد القتلى 51.