القلعة نيوز : دعا تجمع المهنيين السودانيين، الإثنين، إلى تأسيس مجلس سيادي مدني، بتمثيل عسكري محدود؛ مؤكدًا مواصلة الاحتجاج السلمي والاعتصام في مختلف المدن.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي للمتحدث باسم "المهنيين"، محمد ناجي الأصم؛ هو الأول من نوعه للتجمع الذي يقود احتجاجات شعبية، منذ ديسمبر / كانون الأول الماضي.

وشدد "الأصم" على ضرورة تأسيس مجلس سيادي مدني بتمثيل عسكري محدود؛ مهمته الأساسية الإشراف على تشكيل حكومة انتقالية يعهد لها تنفيذ برنامج "الحرية والتغيير".

كما جدد المطالبة بحل حزب "المؤتمر الوطني"، الحاكم سابقًا، والتحفظ على أصوله، وإلغاء قوانين الأمن والصحافة والنظام العام، وإعادة هيكلة الدولة والمؤسسات العسكرية.

ودعا المتحدث إلى إنهاء الحرب في البلاد وإعادة النازحين والمهجرين إلى مناطقهم، وإقامة علاقات خارجية متوازنة "بعيدة عن صراع المحاور في المنطقة"، مشددًا على ضرورة إقامة علاقات متميزة مع دولة جنوب السودان.