القلعة نيوز – خاص

 في ظلّ ازدياد التوتر بين أنقرة وواشنطن على خلفية القرارات الأحادية والفردية للرئيس دونالد ترامب  باعترافه بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي وسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان المحتلة ، أوصلت القيادة التركية وعلى لسان الرئيس رجب طيّب أردوغان رسالة للبيت الأبيض شكّلت مفاجأة كبيرة لترامب وإدارته .

الرسالة المذكورة تتضمن نيّة الحكومة التركية تحويل أهم معلم مسيحي مقدّس في العصر البيزنطي ، أي كاتدرائية (أيا صوفيا ) في استانبول إلى مسجد ، ردّا على ما أقدم عليه ترامب بخصوص القدس والجولان .

المعلم المذكور تمّ تحويله بعد سقوط القسطنطينية ( استانبول ) عام 1453 من كنيسة إلى مسجد ، وفي العام 1935 أصبح متحفا .