القلعة نيوز – خاص

معاناة كبيرة بات يعاني منها المواطنون الذين يستخدمون الطريق الصحراوي بصورة دائمة ، نظرا للخشية المستمرّة من قبلهم تجاه هذا الطريق الذي بات البعض يطلق عليه ؛ طريق الموت .

فالحوادث يومية عليه ، ولا يخلو يوم من وجود حالة أو حالات وفاة ، عدا عن الإصابات المختلفة جرّاء الحوادث التي يوصف بعضها بأنه مميت نظرا لخطورة وقوّة تلك الحوادث المؤلمة التي ماكان لها لتحدث لو أنّ هناك اهتمام أكبر بذلك الطريق .

حتى اليوم فالحلول مازالت غائبة عن المعنيين وخاصة وزارة الأشغال العامة التي يجب أن تأخذ بعين الإعتبار التركيز الأكبر على هذا الطريق الحيوي والهام ، للخروج من هذه الحالة المزرية التي يشهدها الصحراوي منتظرا الأمل والإهتمام .