القلعة نيوز – خاص

رئيس وزراء سابق يستعد لحزم حقائبه وبيع كل ما يتعلّق به من ممتلكات وغيرها ، بعد عزمه على مغادرة البلاد والإقامة الدائمة في دولة أوروبية .

وحتى اللحظة لا احد يعلم السبب وراء هذا القرار المفاجيء للرئيس الأسبق ، إلّا أنّ بعض المراقبين يرون بأنّ دولته بات مؤخّرا على هامش الأحداث ، ويجد نفسا وقد أصبح غريبا حيث لا أصدقاء ولا مريدين .

الدولة الأوروبية المعنيّة ؛ يمتلك فيها الرئيس منزلا فخما منذ سنوات ، وقد أعاد صيانته وتجديده مؤخّرا تمهيدا لانتقاله هناك .