القلعة نيوز-

استقبل رئيس الاتحاد البرلماني العربي، رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة، في دار المجلس اليوم الأحد، السفير السعودي لدى المملكة الأمير خالد بن فيصل بن تركي آل سعود، ورئيس لجنة الأخوة البرلمانية السعودية الأردنية صالح بن منيع الخليوي الذي يزور المملكة على رأس وفد يمثل أعضاء بمجلس الشورى السعودي.

وأكد الطراونة، عمق العلاقات الأردنية السعودية على المستويات كافة بقيادة الملك عبد الله الثاني وأخيه الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

وشدد على أهمية تنسيق وتمتين العمل البرلماني المشترك بين مجلسي النواب الأردني والشورى السعودي خدمة لقضايا أمتنا المركزية، ولتوحيد الصف العربي فيما يواجهه من تحديات.

وقال الطراونة، إن رسالته في الاتحاد البرلماني العربي، تنطلق من أهمية توحيد المواقف وتنسيقها ومتابعتها حتى لا تتشتت الجهود العربية بخاصة عند التصويت على مواقف وقرارات في الاتحادات البرلمانية الدولية.

من جهته، أكد السفير السعودي، ان العلاقات بين البلدين متميزة وتاريخية وراسخة تتجذر يوماً بعد يوم خدمة للبلدين والشعبين الشقيقين.

واضاف، ان مواقف البلدين بقيادة الملك عبد الله الثاني وأخيه الملك سلمان بن عبد العزيز، تذهب دوماً نحو دعم قضايا أمتينا العربية والإسلامية، لافتاً إلى مستوى التنسيق والتشاور الدائم بين القيادتين.

من جانبه، أشار رئيس لجنة الأخوة السعودية الأردنية صالح الخليوي، إلى سعي اللجنة لتجذير العمل البرلماني المشترك وستبحث مع أعضاء اللجنة الأردنية آليات تعزيز التعاون وبحث آفاق العمل المشترك في عدد من القضايا التي تُعنى بالشأن البرلماني.

وضم الوفد السعودي فضلاً عن الخليوي كلا من أعضاء مجلس الشورى السعودي: محمد بن راشد الحميضي، ومحمد بن مدني العلي، وناصر بن عبد اللطيف النعيم، ونوره بنت فرج المساعد.

ومن المقرر ان تلتقي اللجنة خلال زيارتها رئيس وأعضاء لجنة الإخوة البرلمانية الأردنية السعودية ويرأسها النائب خير أبو صعيليك، ورئيس وأعضاء لجنة الشؤون الخارجية ويرأسها النائب نضال الطعاني.--بترا