القلعة نيوز :  أكد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اشتراك وفد إسرائيلي في ورشة البحرين المزمع عقدها الأسبوع المقبل والخاصة بالشق الاقتصادي من "صفقة القرن" الأمريكية الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

وجاء على لسان نتنياهو في تصريحات صحفية بعد ظهر الثلاثاء، -وفق ترجمة "صفا"- أن الورشة تأتي تتويجًا للجهود الأمريكية بضمان مستقبل أفضل وحل مشاكل المنطقة، وفق زعمه.

وأضاف: "نقيم علاقات سرية وعلنية مع الكثير من زعماء العالم العربي ولدينا علاقات مع غالبية الدول العربية، وبخصوص ورشة البحرية فسيتواجد بها بالطبع ممثلون إسرائيليون".

وفي تعقيب على ذلك، أكد المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم أن تلك تباهي نتنياهو بأن شخصيات إسرائيلية ستحضر ورشة البحرين يؤكد الخدمة الواضحة التي تقدمها هذه الورشة للاحتلال ومخططاته.

وقال قاسم في بيان وصل "صفا": "ما زلنا نطالب جميع الأطراف وخاصة الدول العربية بالامتناع عن حضور الورشة التي تهدف بالأساس لتمرير مشاريع تصفية القضية الفلسطينية (ما يعرف بصفقة القرن)".

ودعا الجامعة العربية إلى الطلب من كل الدول الأعضاء فيها لرفض حضور هذه الورشة لأنها تشجع الاحتلال على استمرار عدوانه على شعبنا.

و"صفقة القرن"، خطة سلام أعدتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، وتقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة "إسرائيل"، بما فيها وضع مدينة القدس المحتلة، وحق عودة اللاجئين.