القلعة نيوز: استثمر الوزير والنائب الأسبق الدكتور حازم قشوع أمين عام حزب الرسالة ترؤسه جاهة مصاهرة للتذكير بالقدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية فيها والوصاية التاريخية للهاشميين عليها الى جانب التأكيد على أواصر المحبة ووحدة الدم والنسيج الوطني والتآلف الاجتماعي التي تعزز العلاقات العامة بين كافة فئات المجتمع في الاردن

وأضاف قشوع خلال جاهة المصاهرة حيث تحدث بالنيابة عن آل الفالجولي لطلب عروس من آل العياصرة منوها الى أهمية القيم والاخلاق والثوابت الوطنيه في بناء الأسرة والتي تعزز من وحدة الدم ووحدة النسيج الوطني والتآلف الاجتماعي الذي تمتاز به المجتمعات الاردنية كافة .

وفي شأن القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية فيها قال الدكتور قشوع "بان الامامة ابتدات من بيت المقدس ومن يريد الطهارة يتوجه الى بيت المقدس ومن هذا البلد الطيب باهله نوجه التحية لصاحب الولاية والوصايه الهاشميه في بيت المقدس جلال الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه "

وبحديثه خلال الجاهة حرص الدكتور قشوع على اعطاء الصبغه الوطنيه والتاريخيه العربيه التي تمزج مابين التاريخ وجغرافية وديمغرافية الارض لتعزيز اواصر العلاقات التي تجمع ما بين ابناء المجتمع الاردني .

حديث الدكتور قشوع لقي تقديرا من قبل الحضور والذين حيوا  جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم تصفيقا لمواقفه المشرفه في الدفاع عن القدس والمقدسات وضد صفقة القرن ولثبات الموقف الاردني الهاشمي .